اخبار العراق الان

ناشطون يكشفون عن مشروع للفعاليات الاحتجاجية المشتركة في المحافظات المنتفضة

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 ذي قار / حسين العامل

شهدت محافظة ذي قار على مدى يومي الخميس والجمعة تصعيدا احتجاجيا جديدا للمطالبة بتحرير الناشط المختطف سجاد العراقي والقصاص من قتلة المتظاهرين،

وفيما توافد العشرات من ناشطي تظاهرات محافظة البصرة على ساحة الحبوبي للتضامن مع الناشط المختطف والمشاركة بتقديم عرض مسرحي يدين قمع التظاهرات، كشف ناشطون عن مشروع للفعاليات الاحتجاجية المشتركة في المحافظات العراقية المنتفضة.

وقال المتظاهر حسين الناصري لـ(المدى) ان “المئات من المتظاهرين شاركوا خلال يومي الخميس والجمعة بالفعاليات الاحتجاجية للمطالبة بالكشف عن مصير الناشط المدني المختطف سجاد العراقي والقصاص من المتورطين بقمع التظاهرات”، مشيرا الى ان “فعاليات يوم الخميس شهدت قطعا لعدد من الجسور والتظاهر امام مبنى المحافظة”.

واضاف الناصري ان “فعاليات يوم الجمعة جرت بمشاركة متظاهرين من محافظة البصرة حضروا للتضامن مع سجاد العراقي وتقديم عمل مسرحي يجسد قمع التظاهرات ويخلد ذكرى شهداء تشرين”، مؤكدا ان “المتظاهرين حذروا من تجاهل المطالب المشروعة التي نادى بها الشعب العراقي على مدى اكثر من عام”.

وبدوره قال الناشط المدني احمد التميمي لـ(المدى) ان “التصعيد في التظاهرات جاء لتأكيد المطالب الشعبية والدعوة لتحرير الناشط سجاد العراقي الذي اختطف منذ اكثر من شهرين من قبل جهات معروفة”، لافتا الى ان “الفعاليات الاحتجاجية في ساحة تظاهرات الحبوبي لم تقتصر على التجمع والهتاف وانما شهدت تقديم عرض مسرحي واقامة معارض للصور فضلا عن فعاليات اخرى لإحياء ذكر شهداء التظاهرات”.

وعن مستوى التنسيق مع ساحات التظاهر الاخرى قال التميمي ان “حضور ناشطين من محافظة البصرة الى ساحة الحبوبي في الناصرية هو خطوة باتجاه تعزيز التضامن والتكامل بين ساحات وميادين التظاهر”، منوها الى ان “ساحات التظاهر في المحافظات العراقية المنتفضة سوف تشهد تنظيم فعاليات مشتركة في كل اسبوع”.

واوضح الناشط المدني ان “الفعاليات المشتركة ستكون كل اسبوع في محافظة من المحافظات العراقية المنتفضة”، مبينا ان “متظاهري المحافظات ووفق مشروع الفعاليات المشتركة سيتوجهون في كل اسبوع الى محافظة معينة يحددونها لغرض التظاهر ودعم مطالب المتظاهرين والتضامن معهم”.

وشدد التميمي على اهمية تفعيل عمل التنسيقيات لإدامة زخم التظاهرات وتحقيق كامل المطالب الشعبية.

وكانت محافظة ذي قار قد شهدت يومي الخميس والجمعة تصعيدا واسعا في الفعاليات الاحتجاجية للمطالبة بالكشف عن مصير الناشط المدني المختطف سجاد العراقي فضلا عن تجديد الدعوة لتحقيق المطالب الاخرى التي نادى بها المتظاهرون، وقد شهدت التظاهرات قطعا لجسور النصر والزيتون والحضارات بالإطارات المحروقة.

يشار الى ان متظاهري محافظة ذي قار اتهموا يوم الاحد (11 تشرين الاول 2020) الحكومة المحلية والقوات الامنية بالتراخي في تحرير الناشط المختطف سجاد العراقي، وفيما اعلنوا عن اغلاق مبنى محافظة ذي قار لحين الكشف عن مصيره، اشاروا الى مضي مدة طويلة على اختطافه من دون ان تكشف الجهات الحكومية عن نتائج تحركاتها في البحث عنه ولا عما تحقق من دخول جهاز مكافحة الارهاب لمسرح العمليات بالناصرية.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك