اخبار الرياضة

الدولية والآسيوي لا يعترفان بانتخابات تنفيذي الأولمبية

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 بغداد / المدى

قرّرت اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي عدم الاعتراف بنتائج انتخابات المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية التي جرت يوم الرابع عشر من شهر تشرين الثاني الجاري في فندق (كريستال عشتار شيراتون) وأسفرت عن فوز سرمد عبد الإله بمنصب الرئاسة أثر حصوله على 19 صوتاً مقابل 16 صوتاً لمنافسه الرئيس السابق رعد حمودي .

جاء ذلك في الرسالة التي بعثها جيمس ماكلود مدير علاقات التضامن الاولمبي واللجان الأولمبية الدولية في اللجنة الاولمبية الدولية وحسين المسلم المدير العام والمدير الفني للمجلس الأولمبي الآسيوي الى أعضاء اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية بشأن وضعية اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية ذكر فيها : إنه تم استلام التقارير والوثائق المتعلّقة بعد المؤتمر الانتخابي للجمعية العامة للجنة الأولمبية الوطنية العراقية بتاريخ 14 تشرين الثاني 2020 بالاحتجاج الذي قدّمه 19 عضواً من الجمعية العمومية للأولمبية العراقية ومعلومات تفيد بأن شكوى قد قدمت الى المحاكم العراقية تطعن بشرعية هذه الانتخابات وتطلب بإلغاء نتائجها، وتقرير اللجنة المشرفة على الانتخابات، وتقرير قدّم نيابة عن اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية، وتقرير مشرف اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي حسين المسلم.

وأضاف :لقد درسنا الوضعية وتوصلنا الى استنتاج مفاده أن هناك عدداً من القضايا الخطيرة للغاية التي أثيرت فيما يتعلّق بأهلية العديد من المرشحين وأعضاء الجمعية العمومية الذين شاركوا في العملية الانتخابية والتي لم يتم معالجتها بشكل كاف من قبل الجهات المختصة باللجنة الأولمبية الوطنية العراقية ممّا أدى ذلك الى خروقات مزعومة من للنظام الأساس للجنة الاولمبية الوطنية العراقية (على وجه الخصوص للمواد 9.2 و9.3 و13.3 و20.2 و21.1 و32.5 ) وبالتالي الى الميثاق الأولمبي (خاصة الفقرة 1.5 من ملحق القواعد 27 و28 والتي تنص على أن المسؤولون وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية يجب أن يتم انتخابهم وفقا للنظام الأساس للجنة الأولمبية الوطنية العراقية.

وتابع : بالإضافة الى ذلك لاحظنا أن مخاطبات رئيس قسم الأخلاقيات والامتثال في اللجنة الأولمبية الدولية بتاريخ 18 شباط 2020 و12 تشرين الاول 2020 لم يتم الرد عليها وتم تجاهلها تماماً من قبل اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية، وأخيراً وليس آخراً نفهم أنه تم رفع دعوى قضائية في العراق لإلغاء نتائج العملية الانتخابية، وبالتالي هناك نزاع قانوني قائم بخصوص شرعية نتائج هذه الانتخابات، وبناء عليه، وبالنظر الى ما ورد آنفا نأسف لإبلاغكم بأن اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي ليستا في وضع يسمح لهما بالاعتراف بنتائج هذه العملية الانتخابية.

وأشار الى أنه حتى يتم تصحيح الوضع من قبل اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية وكإجراء مؤقّت تستمر اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي في الاعتراف برئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية المنتهية ولايته رعد حمودي باعتباره المحاور الوحيد للجنة الأولمبية الوطنية العراقية وللأغراض التشغيلية فقط، وسنقوم بتجميد جميع المدفوعات المالية والأنشطة للجنة الأولمبية الوطنية العراقية حتى إشعار آخر وفي غضون ذلك سنتخذ الإجراءات المناسبة لمواصلة مساعدة الرياضيين العراقيين بشكل مباشر ولاسيما في مجالات استعداداتهم للدورة الأولمبية طوكيو 2020.

وأختتمت الرسالة الى أعضاء اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية بالقول : سوف يتم عرض القضية على المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية في اجتماعه المقبل يوم الأربعاء الموافق 25 تشرين الثاني 2020 لاتخاذ مزيد من الإجراءات إذا لزم الأمر.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك