العراق اليوم

قمة العشرين تبحث عالم {ما بعد الجائحة»

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 الرياض: وكالات 
 
 الرياض: وكالات 
قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في افتتاح قمة قادة مجموعة العشرين عبر الفيديو، أمس السبت: “لقد كان هذا العام استثنائيا، إذ شكلت جائحة كورونا أزمة غير مسبوقة طالت العالم أجمع خلال فترة وجيزة».
وأضاف أن الأزمة “تسببت في خسائر اقتصادية، ولا تزال شعوبنا تعاني من هذه الأزمة، إلا أننا نبذل قصارى جهودنا لتجاوز هذه الأزمة من خلال التعاون الدولي».
وتابع: “تعهدنا في القمة غير العادية في آذار الماضي بتخصيص الموارد العاجلة وساهمنا جميعا بـ21 مليار دولار في الجهود العالمية للتصدي لهذه الجائحة، واتخذنا تدابير استثنائية لدعم اقتصاداتنا بضخ ما يزيد على 11 تريليون دولار لدعم الأفراد والشركات».
وقال الملك سلمان: إنه “ تمت توسعة شبكات الحماية الاجتماعية والفئات المعرضة لفقدان وظائفهم ومصادر زرقهم وقمنا بدعم الدول النامية”، مشيرا إلى دور مجموعة العشرين في دعم هذه الدول.
وانطلقت برئاسة السعودية، أمس السبت، أعمال القمة الافتراضية لزعماء دول مجموعة العشرين، التي يتصدر أجندتها ملف محاربة جائحة فيروس كورونا ومعالجة تبعاتها.
وأكدت وكالة “رويترز” أن الملف الذي يتخذ مكانة على رأس أجندة المفاوضات بين زعماء أكبر 20 اقتصادا في العالم هو عمليات شراء وتوزيع اللقاحات والأدوية ضد كورونا في العالم، والفحوصات الطبية في الدول منخفضة الدخل التي لا تستطيع تحمل هذه النفقات وحدها.
وأشارت الوكالة الى أن مسودة بيان القمة تضم مصادقة مجموعة العشرين على خطة لتمديد تأجيل مدفوعات خدمة الديون للدول النامية لمدة ستة أشهر، حتى منتصف عام 2021، مع إمكانية تمديد آخر.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك