اخبار العراق الان

أول تعليق من عمار المدني بعد اعتقاله في مطار النجف ثم اخلاء سبيله – عاجل

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بيان

محافظ الديوانية الاسبق عمار المدني يوضح اسباب ايقافه في مطار النجف 

توضيح بشأن ما رافق رجوعنا للوطن الحبيب …

قبل عدة أشهر وردني اتصال من القنصلية العراقية في سيدني / استراليا حول تبليغ من المحكمة للحضور بشأن دعوى ( حسب ماذكر في التبليغ ) أقامها مطعم من الديوانية على المحافظة عن وجبات طعام قدمت لوفود زارت الديوانية اثناء فترة وجودنا في العمل … 

لأني كنت حينها أدرس و على وشك الدخول في فترة الامتحانات فلم أتمكن من الحضور أمام المحكمة ، وعلى هذا الأساس صدر إلقاء القبض كإجراء طبيعي يتعرض له كل من يتأخر عن تنفيذ موضوع التبليغ ….

كنت على علم بوجود مثل هذا الإجراء بحقنا في المطارات والمنافذ الأخرى ، ولذلك قبل عشرة ايّام من موعد سفرنا للعراق رجوعا ( يوم ١١ / ١١ / ٢٠٢٠ ) قدمت طلباً للقضاء بإلغاء هذا الإجراء ليتسنى لنا الرجوع بطريق طبيعي لكن المحكمة بموجب سلطتها التقديرية والقانونية رفضت الطلب المذكور …

مع ذلك فان قرارنا بالرجوع لم يتغير إطلاقًا فلا أجد أي حرج أو منقصة بالخضوع للقانون أو الحضور أمام القضاء ، وقد تم ذلك فعلًا ولله الحمد …

# إذاً الدعوى ( حسب التبليغ ) تتعلق بديون ناجمة عن ضيافة وفود المحافظة لا مقاولة ولا مشروع ولا أي شيء مما تناولته قنوات ( الخفگة )  وإعلام النسخ واللصق …

# جميع المحافظات والوزارات كانت مدينة بمثل هذا الدين للسنوات ٢٠١٤ – ٢٠١٥ نتيجة لعدم إقرار الموازنة في حينها ، لكنها عمدت إلى تسويتها لاحقًا بموافقة وزارة المالية ، بينما كان الحال مختلفًا في الديوانية لأن الحكومة التي أعقبتني رفضت التجاوب مع هذا الدين باعتباره تصرف صادر من الحكومة السابقة لها …

# ماهي نتيجة هذه الدعوى ؟ الجواب : لن تتحمل المحافظة ولا موازنتها شيء من تلك الأموال فمآلها النهائي القطعي ( حسب ما أفهم ) أن يتحملها المقصر من الموظفين المختصين أو المحافظ حسب الأدلة وحسب نتائج المحاكمة أمام القضاء …

# كتبت هذا التوضيح بدافع شكر المنصفين  وتصحيح ما تسرب لأذهان حسني النية من متداولي الأخبار ولَم يكن على الإطلاق رداً على ما أوردته قنوات المتاجرة أو ما كتبه قرقوزات الإعلام الإلكتروني أو غيره

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك