اخبار العراق الان

تغريم الطبيب المتسبب بوفاة ’’الطفلة رفيف’’ مليون دينار ووالدها يتحرك للقضاء

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- بغداد

في آخر تطورات حادثة وفاة الطفلة رفيف التي شغلت الرأي العام قبل أكثر من عام، قررت محكمة جنح القادسية، فرض غرامة مالية على الطبيب الذي تسبب بوفاتها، فيما لجأ والدها الى القضاء لتمييز الحكم الصادر.

وذكر مصدر مطلع في حديث لـ (بغداد اليوم)، أن “محكمة جنح القادسية، بمحافظة الديوانية، أصدرت حكمها بحق الطبيب الذي تسبب بوفاة الطفلة رفيف قبل 16 شهراً، بتغريمه (مليون دينار)”.

وأضاف المصدر، أن “والد الطفلة، قرر اللجوء الى القضاء لتمييز الحكم الصادر بحق الطبيب الذي ارتكب خطأ طبياً تسبب بوفاة ابنته الطفلة رفيف”.

وأعلنت وزارة الصحة، في 24 تموز 2019، نتائج التحقيق بشأن حادثة وفاة الطفلة رفيف حيدر، في طوارئ مستشفى محافظة الديوانية العام.

وذكرت وزارة الصحة، في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، أنه “استنادا إلى أمر وزير الصحة والبيئة بتشكيل لجنة تحقيقية عالية المستوى وبشكل عاجل، لمعرفة أسباب وفاة الطفلة رفيف حيدر، في محافظة الديوانية، في المستشفى التعليمي، اثر تعرضها لحالة اختناق بجسم غري”.

وأضاف البيان، أن “مجريات التحقيق أثبتت لدى اللجنة مقصريّة بعض الكوادر الطبية وإدارة المستشفى تجاه التعامل مع الحالة”، مبيناً أن “اللجنة التحقيقية قررت توجيه العقوبات الرادعة للذين ثبت تقصيرهم”.

وأشار بيان الصحة، إلى أن “اللجنة التحقيقية أعطت كامل الحق لذوي الفقيدة بإقامة دعوى قضائية للمطالبة بالحق الشخصي وإرسال كافة الأوراق التحقيقية للمحاكم المختصة، فيما اوصت أيضا بإكمال التحقيق مع الدوائر الصحية الأخرى المعنية بالحالة”.

وكشف حيدر حسين، والد الطفلة “رفيف”، الخميس (25 تموز 2019)، عن تفاصيل وفاة ابنته، التي تعرضت للاختناق في الديوانية، فيما أشار الى أن 4 مستشفيات رفض استقبالها.

وقال حسين، في حديث خاص لـ(بغداد اليوم)، “بعدما تعرض ابنتي رفيف للاختناق، قمت بالذهاب الى مستشفى الديوانية العام، ولم اجد هناك أي طبيب اختصاص فقط أطباء مقيمين، وابلغوني بأنه يجب احالتها الى مستشفى الصدر في محافظة النجف، وبعدما استغرقت أكثر من ساعة في إجراءات الإحالة، تفاجأت بأن مستشفى الصدر قد اعتذرت عن استقبال ابنتي، التي كانت تعاني من الاختناق طول هذه الفترة، بسبب عدم امتلاكها جهاز الناظور، الذي لا تمتلكه مستشفى الديوانية ايضاً، بحسب قول الأطباء”.

وأضاف: “ثم قرروا احالتي الى مستشفى الحلة، لكن الأخير اعتذر ايضاً عن استقبال أبنتي، وبعدها ارسلوني الى مدينة الطب، لكن المشرف على الجهاز أخبرني، بأنه لا يستعمل الجهاز الا وقت الدوام الرسمي ولقد انتهى هذا الوقت، وبعد مرور اكثر من 4 ساعات توفت ابنتي نتيجة عدم علاجها”.

وبين أنه “قرر رفع قضية ابنته الى الاعلام، لكي لا تتكرر مثل هذه الحالة”، داعياً الى “محاسبة المقصرين الذين تسببوا بوفاة ابنته”.

لمشاهدة  فيديو والد الطفلة رفيف اضغط هنا

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك