العراق اليوم

الخويلدي.. يسعى لإطفاء 162 مليون دولار لشركة زين

الاخبار
مصدر الخبر / الاخبار

الحمد لله .. الحمد لله .. الحمد لله حمدا كثيرا أنّ العراق لازال معافى بقضائه , ولا زال في هذا القضاء رجال شجعان لا تأخذهم في الحق لومة لائم , رجال لا ينحنوا لغير الله سبحانه وتعالى , رجال صامدون بوجه الضغوطات والمغريات الكبيرة .. ولهذا السبب تحديدا كنّا ولازلنا واثقين بعدالة قضائنا ونزاهة رجاله الشجعان .. فحين ينحرف البعض من المسؤولين الذين توّلوا مواقع المسؤولية بدعم من أحزابهم وكتلهم الفاسدة , ويسير في طريق الفساد وخيانة الأمانة وينجرف مع ناهبي مال الشعب وقوته .. تتجه الأنظار للقضاء ورجاله الشجعان .. فبعد أن أصدر القضاء العراقي قراره التاريخي بإسم الشعب وأبطل عقود تجديد شركات الهاتف النّهاب .. ها هو علي الخويلدي بطل عقود تجديد شركات الهاتف النّهاب , يطلّ برأسه من جديد في فضيحة جديدة يهدف من خلالها لإطفاء 162مليون دولار ديون بذمّة شركة زين لم تدفعها الشركة لهيئة الإعلام والاتصالات منذسنة 2009 وحتى هذه اللحظة .. سأروي للرأي العام والقضاء العراقي تفاصيل هذه الفضيحة الجديدة منذ بدايتها ..
 في عام 2009 قامت شركة الأثير بتفعيل خمسة ملايين خط  جديد من دون الحصول على الموافقات الأصولية من هيئة الإعلام والاتصالات .. على اثر ذلك قامت هيئة الإعلام والاتصالات بفرض غرامة 100 مليون دولار على شركة الأثير , واحتساب مبلغ 162 مليون دولار عن واردات هذه الخطوط , وكان ذلك نهاية العام 2010 .. في نيسان 2011 قامت هيئة الاعلام والاتصالات بترخيص هذه الخطوط بعد فرض الغرامة على الشركة .. عام 2018 قامت شركة الأثير بالاعتراض لدى القضاء وحصلت على قرار مكتسب الدرجة القطعيّة بإلغاء غرامة ال 100 مليون دولار , بحجّة قانونية هي أنّ الغرامات يجب أن تفرض بقانون .. الى الأن شركة الأثير لا تقبل الاعتراف بالمبلغ المتّبقي ومقداره 162 مليون دولار .. في عام 2015 وفي عهد رئيس الجهاز التنفيذي السابق صفاء الدين ربيع قدّمت احدى شركات التدقيق وهي شركة ( بي , دبليو , سي ) تقريرا ادّعت فيه بعد مراجعة القوائم المالية وتدقيقها أنّ الأجر التنظيمي المترّتب على الخطوط الخمسة ملايين قد تم دفعها للفترة من حزيران 2009 ولغاية أيار 2011 , وبالتالي يجب إسقاط المبلغ المتبقي بذمّة هذه الشركة ومقداره 162 مليون دولار ..
رئيس الجهاز التنفيذي السابق صفاء الدين ربيع رفض التقرير , عادا قرارات مجلس الطعن نهائية ولا يحق لشركة ( بي , دبليو , سي ) تقرير مصير هذه المبالغ , بل قام بالاستعانة بشركة ( كي , بي , أم , جي ) التي راجعت هذه التقارير وأكدّت أحقيّة استحصال هذه المبالغ  لذمّة هيئة الإعلام والاتصالات .. وبعد إعفاء صفاء الدين ربيع من رئاسة الجهاز التنفيذي , عاد رئيس الجهاز الحالي علي الخويلدي للمطالبة باعتماد تقرير شركة ( بي , دبليو , سي ) لغرض إطفاء المبلغ الذي بذمّة شركة الأثير بحجّة صحّة البيانات في هذا التقرير , وطالب مجلس الطعن في هيئة الإعلام والاتصالات بكتاب رسمي بإعادة النظر بالقرار السابق والإطلاع على التقرير الذي تمّ رفضه من قبل سلفه صفاء الدين ربيع .. بطل تجديد عقود شركات الهاتف النهاب علي الخويلدي , يحاول بعد التغييرات التي حصلت في هيئة الإعلام والاتصالات , المضي بإطفاء هذا المبلغ من الدين , مستّغلا عدم معرفة واطلاع الأمناء الجدد وتغيير كلّ من كان يعمل في الجهاز التنفيذي للهيئة ومجلس الأمناء لحظة فرض الغرامة ورفض تقرير شركة ( بي , دبليو , سي ) .. متناسيا أنّ للشعب العراقي عيون وأقلام ورجال قضاء , عاهدوا الله أن لا ينحنوا لغيره .. ( يثّبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا ) .. صدق الله العلي العظيم
أياد السماوي
 في 24 / 11 / 2020
 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك