اخبار العراق الان

القوات الأمنية العراقية تدخل سنجار، والأهالي يستقبلونها بالهتاف والزغاريد

وكالة العراق اليوم
مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

أكدت قيادة عمليات نينوى، الاربعاء، المباشرة بتنفيذ خطة إعادة الانتشار الامني للقوات الأمنية في سنجار، مؤكدة ان الخطة حظيت بترحيب كبير من قبل وجهاء وأهالي القضاء.

وقال قائد عمليات غرب نينوى اللواء الركن جبار الطائي إنه “بناء على توجيهات  القيادات العسكرية العليا، تمت المباشرة بتنفيذ خطة إعادة الافتتاح لقطعات غرب  نينوى في قاطع قضاء سنجار”.

 وأضاف أن “عملية إعادة الانتشار الأمني مرحب بها بدرجة عالية من قبل الأهالي في قضاء سنجار، حيث جرت مجموعة من اللقاءات مع الأهالي الذين رحبوا بهذه الفكرة، وكذلك تم اللقاء ايضا بمجموعة من الوجهاء الذين باركوا خطوة إعادة الإفتتاح”.

وأشار إلى أن “هنالك  تنسيقا كبيرا مع محافظة  نينوى، بصدد تقديم الخدمات، حيث شهد قاطع المسؤولية في الآونة الأخيرة، عودة المئات من العوائل  النازحة، وتم استقبالهم على الحدود الفاصلة لقاطع عمليات غرب نينوى، ومرافقتهم من قبل القطاعات، التي تقوم بتأمين الحماية خلال التنقل، فضلا عن تفتيش الدور خشية وجود المقذوفات غير المنفلقة داخل الدور، وبالتالي يتم توصيل العوائل  الى ديارها”.

ولفت إلى “وجود خطة لاستقبال المزيد، خاصة وقد شهدت الأسابيع الأخيرة، إغلاق الكثير من المخيمات في قاطع نينوى، مما أدى إلى قدوم العوائل، وعودتها الى قاطع المسؤولية”.

وأكد أن “الاستقرار الأمني في قضاء سنجار، أصبح مطلبا ضروريا، تستلزمه تقديم الخدمات إلى كافة القرى والنواحي التابع لهذا القضاء، لكي تكون حافزا ودافعا جاذبا لعودة العوائل الى المناطق التي نزحت منها”، مؤكدا أن “الاستقرار الأمني، سيمكن من توفير الخدمات اللازمة، ضمن مركز القضاء”.

واعلنت قيادة العمليات المشتركة عن شروع، عمليات غرب نينوى، بتنفيذ خطة إعادة الانفتاح للقوات الأمنية في مركز  قضاء  سنجار، حيث تضمنت إعادة توزيع الواجبات والمسؤوليات  لتحقيق الأمن والاستقرار وتهيئة  البيئة والمناخ  الملائم  لعودة  النازحين.

وكان قائد قوات ايزيديخان حيدر ششو، قد اكد امس الثلاثاء، اخلاء جميع المقرات التي تشغلها الفصائل المسلحة غير الرسمية في القضاء، تمهيدا للخروج من المنطقة، عقب مهلة الـ 12 ساعة التي منحتها الحكومة الاتحادية لهم.

وقال ششو في تصريح ان “القوات غير الرسمية التي كانت متواجدة في سنجار باشرت بالخروج بعد المهلة التي اعطيت لهم من قبل الحكومة الاتحادية”، مبينا أن “المجاميع المسلحة اخلت مقراتها في القضاء”.

واشار ششو، إلى أن “مقرات ايزيدي خان والبككة والحشد الشعبي تم اخلائها، والخروج من سنجار، لتحل محلها القوات الاتحادية، تنفيذا لاتفاقية تطبيع الاوضاع في سنجار الموقعة بين بغداد واربيل، لهدف اعادة النازحين الى مناطقهم في القضاء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة العراق اليوم

وكالة العراق اليوم

أضف تعليقـك