العراق اليوم

حددت موعد وصول الدفعة الأولى من لقاحات “كوفاكس” و”فايزر” إلى العراق … الصحة تعلن لـ “الزوراء” عدم امتلاكها أجهزة للكشف عن سلالة كورونا المتحورة وتكشف عن خطط لتوفيرها

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ حسين فالح:
اعلنت وزارة الصحة والبيئة عدم امتلاكها اجهزة للكشف عن سلالة كورونا المتحورة، كاشفة عن خطط لتوفيرها، وفيما طمأنت المواطنين بعدم وجود خطورة كبيرة للسلالة الجديدة، حددت الربع الثاني من العام الحالي موعدا لوصول الدفعة الاولى من لقاحات كوفاكس وفايزر الى العراق.
وقال مدير دائرة الصحة العامة، رياض الحلفي، في حديث لـ”الزوراء”: ان العراق ليس البلد الوحيد الذي لا يمتلك اجهزة كشف السلالة الجديدة لفيروس كورونا. لافتا الى: ان هناك دولتين عربيتين او ثلاثا تمتلك هذه الاجهزة.واضاف: ان العراق لديه بعض الاجهزة في عدد من الجامعات في بغداد والبصرة، إلا ان هناك مشكلة في تدريب الكوادر للعمل على هذه الاجهزة. مبينا: ان الوزارة وضعت خطة لتوفير هذه الاجهزة في العراق من خلال العمل على ثلاثة اتجاهات، الاول توفير الاجهزة والثاني تدريب الكوادر عليها، والثالث ارسال عينات الى منظمة الصحة العالمية للكشف عن السلالة الجديدة.وتابع: انه لا توجد ضرورة قصوى للكشف عن السلالة الجديدة لان الاعراض نفسها والعلاج نفسه ايضا. لافتا الى: ان هناك مؤشرا يمكن من خلال معرفة السلالة الجديدة عن طريق ارتفاع معدل الاصابات لكون السلالة الجديدة سريعة العدوى، وهذا ما يميزها عن السلالة القديمة.واشار الى: ان المعدل الوبائي بالعراق في تنازل مستمر ما يدل على ان العراق يخلو من السلالة الجديدة. مؤكدا: ان السلالة الجديدة عندما تظهر فتوجد مؤشرات توحي بوجودها من خلال ارتفاع معدل الاصابات، وهذا ما حصل في بريطانيا.واوضح: ان السلالة الجديدة ليست فيها خطورة من ناحية الوفيات بل العكس لم تسجل أي حالة وفيات، ما يعني انها اقل خطورة من السلالة القديمة، كذلك انها لم تغير بالعلاج، وانما العلاج نفسه الذي يعطى للمريض بالسلالة القديمة يعطى للمريض بالسلالة الجديدة.وتابع: انه رغم ذلك فالعراق مستمر بالاجراءات الوقائية، ولغرض اكتساب الخبرات سيعمل على تدريب الكفاءات وتوفر الاجهزة الحديثة لمواكبة التطور في هذا المجال. مؤكدا: انه ستتوفر الاجهزة والكوادر المدربة خلال مدة اقصاها شهرين.وبشأن اللقاحات، قال الحلفي: ان العراق لديه تعاقدان مع شركتي كوفاكس وفايزر. لافتا الى: ان الشركتين وعدتا العراق بتسلمه الدفعة الاولى من اللقاحات في الربع الثاني من السنة الحالية.واضاف: ان هناك مفاوضات مع شركة فايزر لإقناعها بتسلم الدفعة الاولى بشكل مبكر. مرجحا تسلم العراق الدفعة الاولى من لقاح فايزر خلال الفترة القليلة المقبلة.ولفت الى: ان العراق يعمل على اكمال جميع الاجراءات والمستلزمات الضرورية لغرض تسلم الدفعات الاولى من اللقاحات ضد فيروس كورونا.يشار الى ان المحلل السياسي، ابراهيم الصميدعي، قد اعلن، في وقت سابق، إصابته بفيروس كورونا المتحور، في حين نفت وزارة الصحة والبيئة تسجيل العراق أية اصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك