اخبار العراق الان

محافظ ذي قار يرد على دعوة لنائب باستخدام "العين الحمرة" مع متظاهري الناصرية

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم _ متابعة 

رد محافظ ذي قار، ناظم الوائلي، على دعوة النائب عن تحالف سائرون، أمجد العقابي، لاستخدام “العين الحمرة” مع متظاهري الناصرية، حسب وصفه.

وفي معرض رده على دعوة العقابي، قال ناظم الوائلي في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم): “هل يقبل النائب أن نقول بأن جميع أعضاء مجلس النواب غير فاعلين، ليس صحيحا، كما أن القول بأن جميع المتظاهرين تبنوا عملية قتل المنتسب في القوات الأمنية ليس بصحيح أيضا”، مشيرا إلى أنه “لا يمكن اعتبار كل القوات الأمنية اعتدت على المدرسة التي حصلت فيها عملية اعتداء مؤخرا”.

وكان عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون، قد غرد على صفحته بموقع “تويتر” تعليقا على أحداث الناصرية الأخيرة، أن “قتل أفراد من  القوات الأمنية بهذهِ الطريقة البشعة في محافظة الناصرية و التمثيل بالجثة دلالة على ان المتظاهرين غير سلميين”.

وطالب العقابي الجهد الاستخباراتي بـ”تشخيص هؤلاء القتلة”، فيما ختم تغريدته بوسم “العين الحمرة مطلوبة في بعض الأحيان”.

وأضاف محافظ ذي قار، أن “من بين المتظاهرين يوجد أطباء وخريجين من الكليات”، مبينا أن “الساحة بشكل عام تحتوي على أناس ينظرون في المواضيع السياسية، وآخرين يشرحون قوانين في الدستور، فضلا عن الفنانين، وقد يكون هناك من يحمل معه سكينا، وفي النتيجة لا يمكن القول بان جميع المتظاهرين عبثيين، لان هذا تجنٍ على التظاهرات”.

وأظهر مقطع مصور في ذي قار، الأربعاء (13 كانون الثاني 2021)، قيام قوة أمنية بمطاردة طلبة محتجين في مدينة الناصرية داخل مدرستهم، وفيما أصدرت نقابة المعلمين في المحافظة بياناً استنكرت فيه الحادثة، أجرى القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، اتصالاً هاتفيًا بمدير المدرسة، أكد خلاله ، أن “هذه التصرفات فردية”.

وفي آخر تطورات الاحتجاجات في العراق، شهدت مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، الأسبوع الماضي، عمليات “كر وفر” بين القوات الأمنية والمحتجين.

وأعلنت خلية الاعلام الامني، يوم الاحد الماضي، استشهاد احد عناصر الشرطة وإصابة 33 آخرين من الشرطة أيضاً خلال الأحداث الاخيرة في المدينة.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك