العراق اليوم

عزف الكلام

الاخبار
مصدر الخبر / الاخبار

تَـرنـيـمَـة الـودِّ  فـي صِـدقٍ وفـــي ثِــقـةٍ

لا يـبـتغي غـيرَ روْض القـلـب مأواهـــا

الشِــعــرُ يـؤنــسُ مَــن فـــي لـيـلِـهِ أرِقٌ

والعينُ تـرْصُدُ مَــن فــي القلب يرعاهـا

إنّ التـأنيَ فــــي التـفـكـير يـَصْـبو الــى

حُـسْـنِ العَـواقــبِ واسـتـئـناف مَـجْـراها

طِيبُ النــوايـا ، نــقاءُ الأصلِ مَـصْدَرُها

ويـسْـتَـبـيـنُ عـــلى العـيـنـيـن مـغـزاهـا

مـراحِـلُ الصبـر لا تُـعـطــي نـتـائـجـَها

مـا لـــم تُــتـابَـع  إذا انـهارتْ ثــنـايـاهـا

والصمْـتُ إن لم يكن عــن حُسْنِ مَعْرِفةٍ

يُـعـطي مـفــاهيـمَ سَـلْـبٍ فــي مـرايـاهــا

تـنــسابُ بين سـويعــاتِ الخِــلافِ رُؤىً

يُـخـشى التّـعـجُّـلُ فــي تـحـقيقِ مَـرْمـاها

لأنّ حَـسْـمـاً بـــلا  رُشـــدٍ  يـؤولُ الـــى

غـزوِ الـعـواطـفِ مَـنـقــوصٍ مُـؤَدّاهـــا

مَـــــن اســتجابَ لأجــواءٍ بـــها عَبــَـثٌ

هــو اعتـرافٌ بنـقـصٍ  فيـــه يـهـواها

يا راكِبَ الرأسَ لا يُجدي العِنادُ سِـوى

أنّ الحـماقــة طـوْعــاً أفْـغـَرَتْ فـاهـــا

ما قيـمةُ المرءِ في نقض العهود وفــي

أخْـذِ النـصائـحِ بــعــد القـول ينــسـاها

إنّ الحفاظَ عـــلى نـهـج الصلاح  بـــه

دلائـلُ الخـيـر تـدنـو صـوب مَـرْقـاها

عـزْفُ الــكـلامِ بـقصْدِ الســوء مَثـلَبَـةٌ

والنـفـسُ إن لــم تُهـَذّبْ خـابَ مسْعاها

يامَــــن يـرومُ امـتــثـالاً للجـمـالِ فــلا

تـنـسى العـفافَ ، وعِـزُّ النفـس مرْقاها
                  ( من البسيط )

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك