اخبار العراق الان

امير الدعمي لـ NRT: تفجيرات بغداد لم تكن صدفة مع اول يوم لبايدن في البيت الابيض

قناة ان ار تي في NR TV
مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكد الخبير القانوني امير الدعمي، الجمعة، ان تفجيرات الباب الشرقي لم تكن صدفة مع بدء اول يوم من ولاية الرئيس الاميركي الجديد جو بايدن صاحب مشروع تقسيم العراق.

وذكر امير في تصريح خاص لـ NRT عربية، اليوم (22 كانون الثاني 2021)، “اعتقد انه قبل كل انتخابات تحصل عمليات استهداف من اغتيالات وتصفيات وتفجيرات وغير ذلك، و لم تكن صدفة ان يحصل انفجار في بغداد مع اول يوم لبادين في البيت الابيض”.

واضاف، ان “بايدن ولد اليوم من رحم الديمقراطيين وبالتالي لا استبعد (ليست نظرية مؤامرة)، ولكن بقراءة بسيطة ليست صدفة انه في اول يوم لبايدن يستهدف مواطنين بسطاء في بغداد في محاولة لترسيخ الطائفية خصوصا قبل الانتخابات”.

واوضح، ان لهذه التفجيرات “تبعات سياسية بعيدة قد يكون هناك ترسيخ للطائفية، هناك محاولة او تأكيد لمشروع بايدن للتقسيم، خصوصا وان الارض اليوم رخوة وخصبة لمثل هكذا مشروع فهناك بعض القيادات السنية تدعم بالدفع بإتجاه الاقاليم السنية وهناك نوعا ما تذمر في جنوب العراق من مظاهرات وغير ذلك، ومحاولة اقتتال شيعية شيعية، لذلك اعتقد انه ليس من فراغ ان يأتي التفجير في هذا اليوم بالتزامن مع وجود بايدن في البيت الابيض، لانه صاحب مشروع تقسيم العراق وهذا المشروع هو من مصلحة اسرائيل”.

وتابع، ان “إسرائيل اليوم تذهب بإتجاه التطبيع وقد لايكون التطبيع ممكنا ببقاء العراق موحدا، ولكن بتقسيم العراق يمكن ان يكون هناك تطبيع كأجزاء”.

واشار الى انه “كلما اقتربنا من موعد الانتخابات ازدادت عمليات التفجير والتصفية والاغتيالات، وهذه ستطال اكثرمن طرف ولن تقتصر على مكون او طرف واحد”.   

ا.ح

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ان ار تي في NR TV

قناة ان ار تي في NR TV

أضف تعليقـك