اخبار العراق الان

بعد اعتراضه الشديد على التغييرات الأمنية.. قيادي بالفتح يكشف حقيقة التوجه لسحب الثقة عن الحكومة

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم _ بغداد 

كشف القيادي في تحالف الفتح، أبو ميثاق المساري، اليوم الأحد، حقيقة توجه تحالفه نحو سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، بسبب التغييرات في المناصب الامنية الاخيرة، على خلفية التفجير المزدوج في ساحة الطيران، وسط العاصمة بغداد.

وقال ابو ميثاق المساري، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان “تحالف الفتح لا يسعى الى سحب الثقة عن حكومة مصطفى الكاظمي، بل يسعى الى ترميم وتعديل وتوجيه بوصلة الحكومة نحو الاصلاحات، ونريد الضغط على الحكومة من أجل تصحيح مسارها وتعديل بوصلتها لا سحب الثقة عنها”.

وبين المساري، ان “تحالف الفتح رفض بشدة التغييرات الأمنية الاخيرة وامتعض منها، ويرى انها تبخس حقوق الاخرين وحدث ظلم في بعض الاجراءات، وخصوصاً وقد جرت بشكل سريع ومرتبك وعبثي، وهذا قد يكون له تبعات سلبية على وضع الأمن في البلاد”.

واجرى رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي الأسبوع الماضي، سلسلة إقالات و”تغييرات كبرى”، شملت قيادات أمنية بعد تفجير العاصمة بغداد المزدوج، الذي راح ضحيته 32 شهيدا و110 مصابين على الأقل.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية “واع”، أن الكاظمي أصدر “أوامر بتغييرات كبرى في الأجهزة الأمنية، على خلفية التفجيرين الإرهابيين اللذان استهدفا منطقة باب الشرقي” قرب ساحة الطيران، في وسط بغداد.

وأوضح الناطق أن التغييرات تضمنت إقالة وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق امر صدام من منصبه، وتكليف الفريق أحمد أبو رغيف بدلا منه.

وشملت التغييرات ايضا، إقالة مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية (خلية الصقور) عبد الكريم عبد فاضل (أبو علي البصري) من منصبه، وتكليف نائب رئيس جهاز الأمن الوطني حميد الشطري بمهام إدارة خلية الصقور، وربط الخلية بالقائد العام للقوات المسلحة (الكاظمي).

وشملت قرارات رئيس الحكومة نقل قائد عمليات بغداد الفريق قيس المحمداوي إلى وزارة الدفاع وتكليف اللواء الركن أحمد سليم بتولي مهام منصبه.

وشهدت التغييرات الجديدة إقالة مدير قسم الاستخبارات وأمن عمليات بغداد اللواء باسم مجيد من منصبه.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك