اخبار العراق الان

’’سبب يجعله مستعداً لحرق العراق’’.. عضو بالأمن النيابية يحذر من سياسة بايدن الجديدة- عاجل

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- خاص

حذر عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، كريم عليوي، الأحد، 24 كانون الثاني، 2021، من سياسة الحزب الديمقرطي المتوقعة في العراق بعد تولي عضو الحزب جو بايدن رئاسة اميركا ، فيما أكد أن أن هذا البلد على استعداد لحرق العراق من أجل الإبقاء على قواته .

وقال عليوي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “تنظيم داعش الإرهابي نشط في فترة تولي الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية سابقاً وحالياً، لأن سياسة الاخيرة تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار الشرق الأوسط وعلى وجه الخصوص العراق”.

وأضاف أن “واشنطن دعمت ومولت أغلب العمليات الإرهابية في العراق فضلا عن توفير الحماية والتحصينات الكاملة لقيادات  التنظيم في الكثير من المناطق”، لافتا إلى أن “هنالك مناطق في العراق ينشط فيها تنظيم داعش، تمنع واشنطن التحليق العسكري فوقها”.

وفي وقت سابق، كشف الخبير الأمني فاضل أبو رغيف، اليوم الأحد، عن أسباب زيادة نشاط تنظيم “داعش” الارهابي والمنطقة الاسخن في العراق.

وقال أبو رغيف في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “هناك جملة اسباب متداخلة لعودة وزيادة نشاط تنظيم داعش الارهابي، من بينها الحدود العراقية – السورية وحاجة العراق لجهد التحالف الدولي، خصوصاً فيما يتعلق بتحليق طائرة الكرافت على مدار اليوم والساعة وحاجة العراق الى كاميرات كبيرة وضخمة تنصب عند الحدود ونهاية المدن والمحافظات الساخنة”.

وبيّن، أن “محافظة كركوك تعتبر حالياً هي أكثر المدن في العراق سخونة، فضلاً عن مناطق غرب نينوى التي تفصل العراق عن سوريا والحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين”.

وأضاف، أن “منع الخروقات الأمنية يجب أن يكون من خلال نصب أكثر من 20 ألف كاميرا في العاصمة العراقية بغداد، وإدامة وصيانة الكاميرات المعطلة في العاصمة، كما يجب تدوير القطعات الأمنية والعسكرية الماسكة للأراضي بمدة لا تقل عن سنتين، حتى لا يكون هناك ترهل وتكاسل في تلك القطعات”.

وتابع الخبير الأمني قائلاً: “يجب دعم الجهد الاستخباراتي بمزيد من الدعم الفني واللوجستي والمالي، ويجب تخصيص موازنات مالية مستقلة عن موازنات الموازنة الاعتيادية”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك