اخبار العراق الان

’’سببان سمحا بتسلل الانتحاريين لبغداد’’.. نائب: ما نشر عن جنسيتهما غير ما كشفته التحقيقات – عاجل

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- بغداد

ادلى النائب في البرلمان عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، بدر الزيادي، اليوم الاثنين (25 كانون الثاني 2021)، بتصريحات جديدة تخص التحقيقات الجارية للكشف عن ملابسات تفجير ساحة الطيران الانتحاري.

وقال الزيادي، في حديث متلفز، تابعته (بغداد اليوم)، ان “التحقيقات الجارية بخصوص ملابسات جريمة ساحة الطيران، تجري على قدم وساق وهناك حملة اعتقالات ستنفذ خلال الساعات والايام المقبلة، بحق من اشترك ومهد وساعد على تلك الجريمة الجبانة”.

وتابع متحدثا عن الأسباب التي مكنت الانتحاريين من تنفيذ التفجير المزدوج ان “هناك حواضن ساعدت الانتحاريين اللذين نفذا التفجير ومهدت لهما لتنفيذ جريمتهما، وهناك لجنة تحقيقية عليا للبحث عن كل من وقف وراء عملية الطيران الانتحارية”، مشيرا الى ان “هناك مجموعة كبيرة ايضاً ساعدت على نقل الانتحاريين الى بغداد وكل المعلومات التي تخص العجلة التي نقلتهما متوفرة لدى الجهة الماسكة للتحقيق”.

وتعليقاً على ما اعلنه الناطق باسم القائد العام اللواء يحيى رسول،  بخصوص جنسية الانتحاريين اللذان فجرا نفسيهما على المدنيين، اكد الزيادي بالقول “ان ما افرزته نتائج التحقيق لغاية الآن، غير ما اعلنه الناطق باسم القوات العام”.

وتابع ان “تصريح اللواء رسول كان متسرعاً، وهناك معلومات جديدة ستظهر للعلن بعد انتهاء التحقيقات”.

وحدد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، الأحد، 24 كانون الثاني، 2021، جنسية الانتحاريين الذين انفجرا في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.

وقال رسول في مقابلة مع قناة العراقية، إن “ما حصل في ساحة الطيران خرق أمني وتقصير تم الاعتراف به”.

واضاف أن “ما تم تداوله من صورة للانتحاري غير صحيح والانتحاريان عراقيان”.

وتابع أنه “كانت لدينا معلومات عن نية الإرهاب ضرب مناطق بغداد”.

واشار رسول إلى أن “الجهد الاستخباري أجهض العديد من الهجمات الانتحارية”، لافتا إلى أن “داعش يستغل بعض المناطق التي عليها نزاع سياسي”.

وبين أن “منطقة شمال شرق سوريا معقل لداعش وتمثل مصدر تهديد للعراق”.

وكان اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، أكد الجمعة (22 كانون الثاني 2021)، أن القوات الأمنية ستصل إلى منفذي جريمة ساحة الطيران.

ونقلت وكالة الانباء العراقية عن رسول قوله، إن “قواتنا الأمنية ستصل إلى منفذي جريمة ساحة الطيران، والقائد العام للقوات المسلحة وضع كل إمكانيات الدولة لمواجهة الإرهابيين”.

وأضاف رسول، أن “الكاظمي وجه القوات الأمنية لحفظ أمن المواطن واتخاذ الإجراءات الكفيلة بذلك، والجيش سيدعم القوات الأمنية في حفظ الأمن، مع  تكثيف الجهد الاستخباري للبحث عن المخططين للهجوم الارهابي”.

وأكدت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة (22 كانون الثاني 2021)، أن الضغط الذي مارسته القوات الأمنية على الإرهابيين دفعتهم لتنفيذ عملياتهم الإجرامية في بغداد، بعد التفجيرين الإرهابيين اللذين حدثا في ساحة الطيران وأوقعا عدداً من الشهداء.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن العمليات المشتركة قولها إنها “تتعهد باعتقال من ساعد الإرهابيين في الوصول إلى بغداد”، مشيرة إلى أن “بغداد آمنة وقواتنا الأمنية قادرة على التصدي وإيقاف أي هجوم”.

وتابعت، أن “الضغط الذي مارسته القوات الأمنية على الإرهابيين دفعهم لتنفيذ عملياتهم الإجرامية في بغداد”، مضيفةً: “مصممون على إنهاء عصابات داعش من الوجود نهائياً”.

وشهدت العاصمة بغداد، الخميس الماضي انفجارين انتحاريين في ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي، أدت إلى استشهاد 32 مواطناً وإصابة 110 أشخاص.

 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك