العراق اليوم

«إجراءات الدخول» و«رداءة الطريق» تنغصان السياحة في أربيل

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 
 السليمانية: عذراء جمعة  اربيل: سندس عبد الوهاب
 
 السليمانية: عذراء جمعة  اربيل: سندس عبد الوهاب
 
لم تأت الخسائر التي تعرض لها القطاع السياحي في اربيل من فراغ، فالاعتداءات الاخيرة على السائحين والانتظار الطويل عند سيطرات مداخلها وتردي واقع الطريق، اسباب ادت الى تغيير وجهات المسافرين نحو السليمانية او دهوك تجنبا منهم للدخول في منغصات كهذه. 
في السليمانية او دهوك، يتم دخول السائحين بكل يسر وسهولة حتى من دون نزول السائحين من الباصات مع سهولة التنقل خلال الجولات السياحية داخل المدينة بفضل التسهيلات الكبيرة المقدمة”.
مسؤول كروبات الشمال في احدى الشركات السياحية مهيمن حامد اوضح لـ”الصباح” ان “هناك صعوبات نلاقيها عند الدخول الى اربيل، حيث نتأخر من 5 ـ 8 ساعات فقط في السيطرات الامنية، فضلا عن قضائهم بين 5 ـ 7 ساعات اخرى في الطريق”. 
واشار حامد الى ان “طرق تعامل محافظة اربيل مع السياح العرب غير جيدة وان حادثة التعرض لباص يقل سائحين اثرت في السياحة فيها، إذ يتخوف اغلب السائقين من الذهاب الى اربيلبسبب سوء المعاملة، لهذا اخذوا يحملون الشركات مسؤولية التأخير والاجراءات المعقدة، الامر الذي انعكس سلبا على السياحة”، مؤكدا على ان “الطريق الرابط بين بغداد واربيل غير صالح للسير مطلقا خاصة انه طريق خارجي وقد طالبنا كثيرا بتأهيله ولكن من دون جدوى، اذ لا يحتوي على رادار مراقبة او متابعة من المرور والشرطة وهو خطر جدا لكن لا بديل غيره”.
اما مدير احدى شركات السياحة ياسر الغرة، فقد افاد لـ”الصباح” بان “هناك مشكلة اساسية تتلخص بالشركات السياحية الوهمية غير المسجلة في هيئة السياحة، التي اثرت ايضا في السفرات السياحية لانها وعند الوصول الى الاقليم تبدأ بابتزاز السياح من خلال تسعير كل سفرة بمبلغ عشرة الاف دينار”.
بدوره، قال المتحدث الرسمي لهيئة السياحة في اقليم كردستان نادر روستاي لـ”الصباح”: ان “ما حصل بداية العام الحالي من اعتداء على بعض السائحين القادمين الى اربيل كان تصرفا فرديا وتم القاء القبض على المعتدين وتسليمهم الى الجهات المختصة لمحاسبتهم وفق القانون”.
ونوه بان “تأهيل الطريق الرابط بين بغدادواربيل هو من اختصاص هيئة السياحة والحكومة الاتحادية ولا دخل للاقليم به”. هذا واتخذت هيئة السياحة، بحسب روستاي، “اجراءات لتسهيل استقبال السائحين من محافظات الوسط والجنوب خصوصا بعد الركود الاقتصادي الذي حل بالقطاع السياحي وانخفاض الايرادات بسبب جائحة كورونا في العام الماضي”.وكشفت هيئة السياحة في اقليم كردستان عن انخفاض الايرادات السنوية لعام 2020 بسبب جائحة كورونا وقلة اعداد السائحين، واكدت تقديم جميع التسهيلات للمجموعات السياحية “الكروبات” القادمة عن طريق الشركات السياحية، بحسب قولها.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك