اخبار العراق الان

أول تعليق من الأمن النيابية بعد أنباء نقل ألف نزيل من سجن الحوت بالناصرية إلى الحلة

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- خاص

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، مهدي آمرلي، اليوم الخميس، أن لجنته ستتحرك لمعرفة حقيقة عملية نقل عدد من السجناء من سجن الحوت في محافظة ذي قار الى سجن الحلة في بابل.

وقال آمرلي في حديث خص به (بغداد اليوم)، إن “المعلومات التي تم تداولها بشأن نقل أكثر من 1000 سجين من سجن الحوت بالناصرية إلى سجن الحلة المركزي في محافظة بابل، لم نتأكد من صحتها حتى الآن، لكننا سنخاطب وزارة العدل بشأنها والوقوف على اسباب ودوافع هذه الخطوة”.

واضاف أن “اللجنة ستعمل على مخاطبة وزارة العدل من أجل معرفة حقيقة الموضوع والغرض من عملية نقل السجناء وإيضاح الأمر للرأي العام أن تم التأكد منه”. 

وبين أن “العملية أن صحت فبلا شك أن الهدف منها، تخفيف الزخم عن سجن الحوت، الذي يفوق طاقته الاستيعابية”

وكانت صحيفة المدى البغداديو، قد تحدثت أمس الاربعاء عن تفاصيل عملية اسمتها بالنقلة الكبرى لنزلاء بسجن الحوت الى سجن الحلة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لها أن “قوات أمنية خاصة تحت إشراف جهاز المخابرات الوطني باشرت، منذ عدة أيام، بعملية النقلة الكبرى لمئات السجناء المحكومين في سجن الحوت المركزي بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار إلى سجن الحلة المركزي في محافظة بابل الذي افتتححديثاً مطلع العام الحالي 2021”.

وبين المصدر وفقاً للصحيفة، أن “القوات الأمنية نقلت حتى الآن أكثر من 1000 سجين محكوم بأكثر من 20 سنة”، مبيناً أن “عملية النقلة الكبرى تمت عبرطائرات جوية خاصة”.

وأشار المصدر، إلى أن “عملية النقل لم تتضمن نقل اي سجين عربي الى سجن الحلة المركزي”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك