العراق اليوم

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم إسرائيلي جديد

شبكة بوك ميديا PukMedia

في أحدث قصف مكثف على أهداف داخل البلاد خلال الشهرين الأخيرين، أعلن الجيش السوري، صباح اليوم الاثنين، أن دفاعاته الجوية تصدت “لعدوان إسرائيلي” في سماء العاصمة دمشق. غير أن الإعلام السوري الرسمي لم يقدم تفاصيل أخرى عن الأهداف التي قصفها سلاح الجو الإسرائيلي.

وذكر بيان للجيش السوري أن طائرات عسكرية إسرائيلية حلقت فوق مرتفعات الجولان لضرب أهداف على مشارف دمشق، مشيرا إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت معظم الصواريخ من دون أن يوضح ما إذا كان الهجوم قد أسفر عن سقوط قتلى أو مصابين.

وقال الجيش في البيان إن دفاعاته الجوية تواصل التصدي لهجمات صاروخية إسرائيلية في سماء دمشق.

وقال مصدر عسكري سوري: “إنه في تمام الساعة 1:18 من فجر اليوم الاثنين نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل واتجاه الجليل مستهدفا بعض الأهداف في محيط مدينة دمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

لكن منشقا عسكريا سوريا قال إن القصف استهدف فرقة عسكرية كبيرة في مدينة الكسوة، على بعد نحو 14 كيلومترا جنوبي دمشق، وذلك في منطقة مترامية الأطراف تشهد وجودا كبيرا لفصائل مسلحة.

وقال سكان إنهم سمعوا انفجارات مدوية في الطرف الجنوبي من دمشق حيث تتمركز فصائل مسلحة.

ولم يعقب الجيش الإسرائيلي بعد على الهجوم الأخير، لكن مسؤولين عسكريين إسرائيليين أقروا بأن الهجمات المكثفة داخل سوريا تهدف إلى إنهاء الوجود العسكري للميلشيات.

وتسيطر فصائل مسلحة على مساحات شاسعة في شرق وجنوب وشمال غرب سوريا وضواح عديدة حول دمشق. وتسيطر الفصائل أيضا على مناطق الحدود بين لبنان وسوريا.

وركزت إسرائيل، التي شنت في الشهرين الأخيرين بعضا من أكبر هجماتها حتى الآن داخل سوريا، على مدينة البوكمال السورية التي تتحكم في نقطة التفتيش الحدودية على الطريق السريع الرئيسي بين بغداد ودمشق.

 

 

PUKmedia وكالات

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك