اخبار العراق الان

’’اثقلتنا الديون’’.. هكذا استقبل العراقيون نبأ دخول سلالة كورونا الجديدة للعراق

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم _ بغداد 

أعلان وزير الصحة، حسن التميمي، اليوم الاثنين، تسجيل كوادر الصحة إصابات بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا، أثار جدلا بين العراقيين مابين ناقم على الحكومة التي تأخرت بجلب لقاح كورنا، وداعٍ إلى مراجعة قرار الدوام في المدارس.

وقال التميمي، في مؤتمر صحفي، عقده اليوم، ان “كوادر الصحة سجلت إصابات بالسلالة الجديدة من فايروس كورونا المتحور في العراق، بعد دخول المختبرات الخاصة بالكشف عن السلالة الجديدة”.

وأضاف، أن “هذه السلالة سريعة الانتشار وتتطلب من الجميع الالتزام بالإجراءات الوقائية وتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة لعدم انتشار السلالة”.

وأوضح وزير الصحة، أن “السلالة الجديدة من فيروس كورونا تصيب الأطفال، وسجلنا عدداً من الإصابات في صفوف الأطفال”.

استعدادات كاملة

ومع إعلان وزارة الصحة رسمياً تسجيل إصابات بالسلالة الجديدة للفيروس، كشفت دائرتا صحة محافظتي الديوانية وذي قار، اليوم الاثنين، عن اتخاذهما كافة الاستعدادات لمواجهة الموجة الثانية من الفيروس.

وقال مدير اعلام صحة محافظة الديوانية، محمد العادلي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “دائرة الصحة اكملت استعداداتها الكاملة لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا وبالتزامن مع عودة تزايد تسجيل الاصابات من خلال توفير وزيادة عدد الأسرة في مراكز العزل”.

وأضاف، أنه “تم توفير كميات كافية من الاوكسجين حتى لايحصل اي نقص كما وان مختبر الصحة العامة تم تجهيزه بمواد الفحص اللازمة والكافية”، مؤكدا عدم تسجيل أي إصابة بالسلالة الجديدة في المحافظة حتى الآن.

أما مدير عام صحة ذي قار، سعدي الماجد، قد أكد لـ (بغداد اليوم)، إنه “رغم التزايد الكبير بالإصابات وعدم استماع المواطنين للتحذيرات السابقة الا اننا مستعدون لمواجهة اي تزايد في الإصابات”.

وأضاف الماجد، أنه “تم تجهيز مراكز العزل والمستشفيات بكميات كبيرة من الاوكسجين وزيدت الاسرة، خصوصا وان كوأدنا اصبحت تملك خبرة بعد الموجة الأولى”، مؤكدا هو الآخر بأن ذي قار “لم تسجل اي اصابة لحد الان بالسلالة الجديدة”.

اثقلتنا الديون

وعبر مواطنون عن مخاوفهم بعد الإعلان عن وصول الجائحة المتطورة لفيروس كورونا، فيما اشتكى آخرون من تراكم الديون المالية بذمتهم نتيجة الازمة الاقتصادية التي سببها تفشي الفيروس عالميا.

وتقول المواطنة أم محمد، لـ(بغداد اليوم)، إن “إغلاق المدارس والجامعات في هذا الوقت بعد اعلان دخول السلالة الجديدة امر ضروري لأن الكثير من الطلاب مصابون، لذلك نرجو إعادة النظر بقرار الدوام والعودة بشكل سريع إلى المنصات الالكترونية قبل فوات الأوان”.

من جانبه، يقول المواطن الكاسب مرتضى وليد إن “السلالة الجديدة دخلت للعراق منذ زمن، وقد تعايش الشعب مع الموضوع، والوفيات في أقل مستوياتها، ولا داعِ للخوف وقطع ارزاق الناس بالحظر”.

ويضيف وليد في حديث لـ(بغداد اليوم): “نحن اصحاب الاعمال الحرة اثقلتنا بالديون، انا اعمل سائق تكسي، ولدي اخوان احدهما يعمل في أحد المقاهي والثاني عامل في محل لبيع الملابس، وحظر التجوال يضر بنا معيشياً لأننا نعيش على مقدار ما يدخل الينا من مورد يومياً”.

وأكمل: “فقط اصحاب الباجات يتجولون دون محاسبة، بينما بقية الناس الفقراء يتحملون أعباء حظر التجوال، والأفضل ان نموت بفيروس كورونا، ولا نموت من الجوع”.

أما المواطن حسين اللامي فقد قال متهكماً أنه “بدلا من تحذير المواطنين من خطر السلالة الجديدة ببيانات مستمرة مع تحميل المواطن مسؤولية هذا التصاعد، كان من المفترض بوزارة الصحة، جلب اللقاح منذ أشهر مثل الدول المجاورة للعراق”، محملاً في حديث لـ (بغداد اليوم)  من أخر جلب اللقاح مسؤولية تصاعد عدد الإصابات .

وزارة الصحة

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، أن الإصابات المسجلة في الموقف الوبائي لكورونا من ضمن السلالتين الأساسية والمتحورة من فيروس كورونا.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر إن ” الإصابات المسجلة في الموقف الوبائي لكورونا من ضمن السلالتين، وستوضح باقي التفاصيل في وقت لاحق”.

وأضاف، أن “البرتوكول العلاجي فعال لكلا السلالتين، وقد يكون هناك تحديث بالبرتوكول بحسب المستجدات”، لافتا إلى أن “وزارة الصحة لديها أسرة كافية، والالآف منها مهيأة في حال تفشي فيروس كورونا”.

وغرد الدكتور حيدر سلمان، على منصة تويتر قائلا: إن “اعلان دخول السلالة الجديدة من كورونا COVID19 في العراق تم بالاعتماد على: 3 GENE KIT IN RT-PCR، وهو ما قلناه منذ فترة طويلة وتبين أن انتشارها واسع”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك