العراق اليوم

الكعبي : ماضون في طريق الاصلاح ومحاربة المفسدين


بغداد- واع


اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم الجمعة، المضي في طريق الاصلاح ومحاربة المفسدين الذي رسمه السيد محمد محمد صادق الصدر.


وعزى الكعبي حسب بيان لمكتبه الاعلامي تلقته وكالة الانباء العراقية (واع) ” العالم الإسلامي والسيد مقتدى الصدر في الذكرى الميلادية السنوية لاستشهاد السيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه الطاهرين على يد النظام الصدامي القمعي الدكتاتوري” .


وقال الكعبي في نص التعزية :


نستذكر في هذه الأيام الحزينة، تلك الصرخة المدوية والوقفة الشجاعة للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه “قدست أسرارهم” بوجه أعتى نظام دكتاتوري دموي على مر التاريخ ، لكن تضحيتهم بأرواحهم الشريفة تجدد عندنا الألم والاسى ، كذلك يتجدد أمل العراقيين بان الشهيد الصدر خط بدمه الشريف طريق الإصلاح والتحرر من كل أنواع الظلم وترك بعده رجالا مستعدين للتضحية بحياتهم في سبيل تحقيق هذه الأهداف السامية .


وأضاف، “في ذكرى استشهاد أبانا الصدر فاننا فقدنا أبا معلما ومصلحا عظيم وان احياء ذكراه وتضحياته لن يكون إلا من خلال السير على خطاه الشريفة والعمل على محاربة الفساد بكل اشكاله وصوره وأيضا تجنيد كل إمكانيات البلد لتحقيق التقدم والازدهار لشعبنا العزيز .


وتابع، “نجدد عهدنا اليوم أن نسير على خطاك مهما كلفنا الامر  ، و متمسكين براية الإصلاح دائما وأبدا، وان نحرص على بناء العراق و تقدمه وتحريره من كل اشكال الفساد والاستبداد بأعتبار ذلك الغاية التي ضحى شهيدنا الصدر قدس بروحه من اجلها لتحقيقها. 


عزائنا الدائم إلى صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف ومراجعنا العظام ولقائدنا السيد مقتدى الصدر “أعزه الله” وجميع الأحرار والمخلصين لآل الصدر بهذه الفاجعة الأليمة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء العراقية ( INA )

وكالة الانباء العراقية ( INA )

أضف تعليقـك