العراق اليوم

أكدت وجود خزين مائي يؤمن الخطتين الزراعيتين ومياه الشربالموارد المائية تكشف لـ “الزوراء” تفاصيل مشاريعها وتعلن خططا للاستفادة من مياه الأمطار والسيول

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت وزارة الموارد المائية عن تفاصيل مشاريعها الاستراتيجية المنجزة وقيد الانجاز، مرجحة قرب افتتاح عدد من المشاريع المهمة، وفيما اعلنت خططا للاستفادة من مياه الامطار والسيول المتأتية من المنطقتين الشرقية والغربية، اكدت وجود خزين مائي جيد يؤمن الخطتين الزراعيتين المقبلتين ومياه الشرب.
وقال المتحدث باسم الوزارة، علي راضي، في حديث لـ»الزوراء»: ان وزارة الموارد المائية لديها مشاريع عدة، منها انجزت واخرى قيد الانجاز. لافتا الى: ان هناك مشاريع سيتم وضع حجر الاساس لها في قادم الايام منها مشروع تحويل قناة ماء البصرة ومشروع البدعة وتحويلها من قناة مفتوحة الى قناة انبوبية، وهذه من المشاريع المهمة التي تعمل وزارة الموارد المائية على تنفيذها بعد استحصال موافقة مجلس الوزراء.
واضاف: ان هذا المشروع سيؤمن المياه لمحافظتي البصرة بمعدل 15 متر مكعب والى ذي قار بمعدل 5 متر مكعب، ويضمن وصول المياه لمناطق المحافظتين لوصول المياه الى محطات الاسالة لغرض التعامل معها وتأمين مياه الشرب الى هاتين المحافظتين.
واشار الى: انه لدى الوزارة مشروع «تعزيز التعزيز» وهي محطة عمودية مهمة تؤمن حصة مائية لمحافظة المثنى. مبينا: ان هنالك مشروع الديوانية الشافعية ومشروع ناظم شط البصرة الذي يعد ايضا من المشاريع المهمة للوزارة الذي انجز من خلال كوادرها وشركاتها المختصة، وايضا مشاريع الاستصلاح القائمة حاليا .
وتابع: ان هنالك ايضا مشاريع مهمة تعكس التوجه الايجابي لحملة رفع التجاوزات وهو مشروع التحدي ومشروع اكساء ضفاف شط الحلة، إذ ان هذا الموقع كان يعاني من تجاوزات كثيرة، وبعد ان ازالتها قامت وزارة الموارد بحملة من خلال دوائرها المختصة بإكساء ضفاف شط الحلة وتهيئة المناطق الخضراء والذي اصبح المتنفس الكبير للمواطنين.
ولفت الى: ان خطط الوزارة للموسم الشتوي تتمثل بثلاثة احتياطات قد تكون سنة معتدلة او شحيحة او فيضانية وتحسب الخطط وفق أسوأ احتمال، لكي لا تحدث مشكلة ما من اجل تحقيق خزين مائي للخطة الصيفية المقبلة والشتوية اللاحقة. مطمئنا المواطنين بأن العراق لديه خزين استراتيجي يؤمن الخطتين الصيفية والشتوية ومياه الشرب والاستخدامات الاخرى.
واشار الى: ان الوزارة استطاعت في فيضان 2019 من خزن كميات مائية كبيرة في خزاناتها، واستطاعت رفع نسبة الخزين المائي من 15% الى 88%. مبينا: ان الوزارة استثمرت المياه في السنوات التي تلت 2019 وما زالت تستثمره حاليا حتى إن كانت الايرادات اقل.
وتابع: انه تم استثمار هذه المياه في تلبية المتطلبات الزراعية وفي مياه الشرب، وانعاش الاهوار ودفع اللسان الملحي في البصرة. لافتا الى: ان الفترات السابقة وردت كميات سيول محدودة وسقوط امطار ايضا كانت محدودة مما سهل في تقليل اطلاق الخزين المائي بسبب عدم حاجة المناطق الزراعية للمياه، وهذا سيوفر خزينا إضافيا.
ولفت الى: ان المياه وصلت لجميع المحافظات بسبب الاجراءات التي اتخذتها وزارة الموارد المائية. مؤكدا: ان الوزارة لديها خطط واضحة للامطار والسيول التي حدثت خلال الاشهر الماضية من اجل الاستفادة القصوى من كميات المياه المتساقطة سواء عن طريق الامطار او السيول التي ترد من الحدود الشرقية او الغربية.
واوضح: ان هناك خلية ازمة في وزارة الموارد المائية مكونة من جميع المدراء العامين في كل محافظة تتابع السيول ويتم توجيهها بالاتجاه الذي يخدم البلد ويعزز من الرصيد المائي في البحيرات والخزانات والوديان التي تكون ممرات لتلك السيول ، فضلا عن تقوية السداد الفيضانية واعادة تأهيلها.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك