العراق اليوم

بالفيديو: تكرار استهداف البعثات الدبلوماسية يثير موجة من الغضب لدى القوى السياسية

قناة السومرية
مصدر الخبر / قناة السومرية

اثارت عودة صواريخ الكاتيوشا وسقوط ضحايا مدنيين ودمار للمنازل والعجلات، موجة من السخط والغضب لدى أغلب القوى والزعامات السياسية. ففي الوقت الذي طالب فيه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الحكومة بعدم الوقوف مكتوفة الايدي على ما يحصل، اشار زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي الى ان استمرار استهداف البعثات الدبلوماسية سيؤدي الى نتائج وخيمة يدفع ثمنها الجميع بلا استثناء، فيما حذر رئيس تحالف عراقييون عمار الحكيم من العواقب الوخيمة لاستهداف البعثات الدبلوماسية.

النائب عن تحالف سائرون امجد العقابي اعتبر ان عودة الكاتيوشا هي عودة للمربع الاول وإلى الدمار والى عزلة العراق دوليا، خاصة ان العراق دخل الى الأجواء الدبلوماسية مع خروج المحتل، مبينا ان المقاومة اليوم هي المقاومة السياسية والدبلوماسية، وبحال وصل الخط الدبلوماسي مع الاجنبي الى طريق مسدود وطلبت الحكومة من الشعب العراقي محاربة المحتل فحينها سيكون خيار السلاح والمقاومة المسلحة موجودا.

النائب عن تحالف عراقيون علي البديري يرى ان عودة الكاتيوشا هي ورقة بدأ يلعبها الطرف الثالث بغية خلط الاوراق في العراق بما يحقق الاهداف المخطط لها في استمرار تراجع البلد وتركه ساحة للصراعات والقتال الاقليمي بما يجعل منه أسيرا لـ مافيات الفساد، لافتا الى ان هنالك من يحاول خلط الأوراق وزج المقاومة في الصراع الاقليمي الحاصل بين واشنطن وطهران على ارض العراق من خلال توجيه التهم لهم بانهم الطرف المسؤول عن اطلاق تلك الصواريخ، ودعا البديري الى افشال تلك المخططات وكشف الجهات التي تتبناها، حاثا على ضبط النفس وعدم الانجرار خلف تلك الصراعات التي ان تطورت فستدمر البنية الاقتصادية والزراعية للبلاد.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة السومرية

قناة السومرية

أضف تعليقـك