العراق اليوم

هاجس التزوير احد اسباب عزوف المواطنين عن تحديث سجلاتهم الانتخابية

شبكة بوك ميديا PukMedia

تشهد مراكز الانتخابات في مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى) اقبالا ضعيفا مقارنة بالمراكز الانتخابية في اقضية ونواح نينوى، ما يقارب 40% من المواطنين حدثوا بياناتهم في داخل مدينة الموصل بجانبيها (الشرقي والغربي) بينما وصلت نسبة المحدثين في الاقضية والنواحي الى اكثر من 80%، اما اجمالي نسبة تحديث نينوى وصلت الى 44% (لمليونين وخمسمائة ألف ناخب) هذا ما كشفه قاسم محمد سلطان الحمداني مدير مكتب انتخابات نينوى.

الحمداني وخلال حديث لـ PUKmedia، دعا ابناء الموصل الى مراجعة مراكز التسجيل لتحديث بياناتهم، مؤكدا ان رئاسة الوزراء اعتمدت البطاقة البايومترية مستمسكا رسميا، لافتا الى وجود فرق جوالة لتسهيل عملية التحديث عند المواطنين، موضحا آلية الانتخابات التي لا تسمح بالمقايضة بالاصوات بين الدوائر الانتخابية وان نينوى تضم 8 دوائر انتخابية.

المواطنون في الموصل تباينت آراؤهم حول التحديث البايومتري، حيث عزوا عدم التحديث الى خيبة آمالهم من الانتخابات السابقة والتي وصفوها بـ (المزورة)، وهذا ما اشار اليه صلاح شيت (47عاما) احد سكان المدينة القديمة بالجانب الغربي من الموصل ، بينما عامر خليل مواطن (51عاما) شاهدناه يصطحب افراد اسرته لاحد مراكز التسجيل بمنطقة حي الجزائر وسط الجانب الشرقي للمدينة من اجل تحديث بياناته واضافة افراد اسرته ممن بلغ سن الانتخاب.

تجارب سابقة تبقى تثير الريبة في اذهان المواطنين لكن تقسيم المحافظة الواحدة الى دوائر لعله يحدث تغييرا نحو الافضل كما يأمل أهالي الموصل. 

 

PUKmedia / مثنى النهار / الموصل 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك