العراق اليوم

روسيا تدين الغارات الأميركية على سوريا وتعدها "انتهاك للقانون الدولي"

سكاي برس
مصدر الخبر / سكاي برس

سكاي برس /

أدانت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، الغارات الأميركية التي وجهتها ضد أهداف في شرق سوريا.

 

ونوه مصدر بوزارة الخارجية الروسية، إلى أن “موسكو تدين الضربة الليلية التي وجهتها الولايات المتحدة إلى سوريا، وتعتبرها انتهاكا غير مقبول للقانون الدولي”.

 

بدوره، وصف النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جاباروف، الضربة الأميركية على منطقة الحدود العراقية السورية، بأنه “اعتداء غير قانوني، ويشكل قصفا لأراضي دولة ذات سيادة”.

 

وكان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، قد كشف في تصريحات أعقبت الغارات، عن دور للاستخبارات العراقية، في الضربة الأميركية التي وجهتها ضد أهداف في شرق سوريا.

 

وذكر أوستن، أن “القوات الأميركية نفذت الضربة استنادا إلى معلومات استخباراتية وفرها الجانب العراقي”، مؤكدا أن “الهدف الذي استهدف في سوريا كانت تستخدمه نفس الميليشيات التي نفذت الهجمات الصاروخية في العراق”.

 

وأضاف “سمحنا وشجعنا العراقيين على التحقيق وجمع المعلومات الاستخباراتية، وكان ذلك مفيدا جدا لنا في تحديد الهدف”.

 

وفي وقت سابق من ليل الخميس، أفاد مسؤولون أميركيون بأن الضربات الأخيرة هي رد فعل “صغير للغاية” تمثل في “إلقاء سبع قنابل على مجموعة صغيرة من المباني على الحدود السورية العراقية تستخدم لعبور مقاتلي الميليشيات والأسلحة داخل وخارج البلاد”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سكاي برس

سكاي برس

أضف تعليقـك