اخبار العراق الان

وفد من الإقليم يزور ايران لتحويل منفذ الى دولي

مصدر الخبر / الفرات نيوز

{بغداد: الفرات نيوز} زار وفد رفيع من حكومة اقليم كردستان، اليوم الأحد، برئاسة وكيل وزير الداخلية اللواء جتو صالح سعيد، الجمهورية الاسلامية في ايران لبدء اجراءات تحويل منفذ {سيران بن}، الى منفذ دولي.

وتألف الوفد من، ازاد محمد رئيس مجلس محافظة السليمانية، ليلى علي نائب محافظ السليمانية، عميد كاكه برا قائد لواء حرس حدود محافظة السليمانية، مع عدد من مسؤولي قضاء بنجوين، وزار برفقة مهدي شوشتري القنصل الايراني العام في السليمانية، منفذ سيران بن.
وتفقد الوفد العراقي برفقة بهمن مرادنيا محافظ سنه وروستم بور قائممقام مدينة بانه والمسؤولين الاداريين في المنفذ، تفقدوا منفذ سيران بن من جانبي اقليم كردستان والجمهورية الاسلامية في ايران.
بعد ذلك توجه وفد حكومة اقليم كردستان الى قضاء بانه، لبحث خطوات تحويل منفذ سيران بن الى منفذ دولي والتوصل الى اتفاقية مشتركة.
خلال اجتماع، اكد محافظ سنه ، اهمية زيارة وفد حكومة اقليم كردستان، فيما اعرب مهدي شوشتري القنصل الايراني العام في السليمانية عن شكره للواء جتو وكيل وزارة الداخلية في اقليم كوردستان لتمكنه من حل مشاكل كبيرة للمنافذ الحدودية بين الجانبين، مضيفا بالقول: اننا لن نقصر في تقديم المساعدة والدعم لجعل منفذ سيران بن منفذا دوليا.
من جانبه، اعلن اللواء جتو صالح، وكيل وزير الداخلية في اقليم كوردستان، انهم حضروا الاجتماع كممثلين عن قوباد طالباني نائب رئيس مجلس وزراء اقليم كردستان، ووزارة الداخلية في حكومة الاقليم، مؤكدا على ضرورة الاسراع في جعل منفذ سيران بن منفذا دوليا، كونه سيعمل على اختصار طريق سفر المواطنين وكذلك يعمل على زيادة فرض العمل لاهالي المنطقة الحدودية، بالاضافة الى زيادة الحركة التجارية مع الجمهورية الاسلامية في ايران في سبيل المصلحة المشتركة للجانبين.
وأشار اللواء جتو صالح، الى ان التبادل التجاري بين الجانبين يبلغ حاليا 230 مليون دولار، وان تحويل المنفذ وجعله دوليا، يرفع من قيمة التبادل التجاري الى نحو الضعفين.
وفي ختام الاجتماع، تم تحديد نقاط تفاهم مشتركة لمعالجة المشاكل كافة ونقاط الضعف وتسريع خوات تحويل منفذ سيران بن الى منفذ دولي، بين الجانبين، فيما من المقرر ان يتم توقيع اتفاقية نهاية في المستقبل القريب.
 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الفرات نيوز

أضف تعليقـك