العراق اليوم

الإعمار: 50 ألف كم من طرق البلد «مهملة»

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 بغداد: شذى الجنابي
 
لا يختلف اثنان حاليا، على ان طرق المرور السريع الرابطة بين بغداد والمحافظات اصبحت تقتصر فقط على التسمية وتحولت الى «بطيئة» بسبب كثرة المطبات والحفر والصيانة غير المجدية.
وزاد الامر تعقيدا، وجود طرق عرفت نتيجة كثرة الحوادث الحاصلة فيها والوفيات التي تسببت بها «طرق الموت» التي تحتوي في الغالب على ممر واحد ذهابا وايابا.   
مدير شركة حمورابي العامة التابعة لوزارة الاعمار سعد الدين محمد امين البرزنجي، اقر خلال حديثه لـ«الصباح» بأن «هناك 50 الف كم من الطرق في البلد مهملة»، بينما اكد ان «الشركة  تعتمد على خطة سنوية لتنفيذ اعمال الصيانة للاضرار الحاصلة بها، لكن الجهات المعنية يجب عليها التفكير بشكل جدي مع دائرة الطرق والجسور لتنفيذ ممر ثالث للطرق الرئيسة خاص بنقل الحمولات الثقيلة والمركبات الطويلة، وتخصيص الطرق الاخرى لبقية سيارات النقل لتقليل الضغط على الطرق وضمان ديمومة العمر التصميمي لها».
وناشد البرزنجي «المسؤولين والجهات المعنية لانقاذ المواطنين من الحوادث المؤسفة بالطرق الخارجية بسبب انعدام محطات الوزن المحورية القياسية على الطرق الرئيسة، مع اصدار قوانين بفرض الغرامات على الاحمال الزائدة لاصحاب المركبات ومراقبة سرعة السيارات عبر الرادارات كما هو معمول به في اقليم كردستان» .
 بغداد: شذى الجنابي
 
لا يختلف اثنان حاليا، على ان طرق المرور السريع الرابطة بين بغداد والمحافظات اصبحت تقتصر فقط على التسمية وتحولت الى «بطيئة» بسبب كثرة المطبات والحفر والصيانة غير المجدية.
وزاد الامر تعقيدا، وجود طرق عرفت نتيجة كثرة الحوادث الحاصلة فيها والوفيات التي تسببت بها «طرق الموت» التي تحتوي في الغالب على ممر واحد ذهابا وايابا.   
مدير شركة حمورابي العامة التابعة لوزارة الاعمار سعد الدين محمد امين البرزنجي، اقر خلال حديثه لـ«الصباح» بأن «هناك 50 الف كم من الطرق في البلد مهملة»، بينما اكد ان «الشركة  تعتمد على خطة سنوية لتنفيذ اعمال الصيانة للاضرار الحاصلة بها، لكن الجهات المعنية يجب عليها التفكير بشكل جدي مع دائرة الطرق والجسور لتنفيذ ممر ثالث للطرق الرئيسة خاص بنقل الحمولات الثقيلة والمركبات الطويلة، وتخصيص الطرق الاخرى لبقية سيارات النقل لتقليل الضغط على الطرق وضمان ديمومة العمر التصميمي لها».
وناشد البرزنجي «المسؤولين والجهات المعنية لانقاذ المواطنين من الحوادث المؤسفة بالطرق الخارجية بسبب انعدام محطات الوزن المحورية القياسية على الطرق الرئيسة، مع اصدار قوانين بفرض الغرامات على الاحمال الزائدة لاصحاب المركبات ومراقبة سرعة السيارات عبر الرادارات كما هو معمول به في اقليم كردستان» .

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك