العراق اليوم

إيقاف الرحلات السياحية الى أور الأثرية استعدادا لزيارة البابا

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

بغداد: أحمد عبد ربه
 
بغداد: أحمد عبد ربه
 
أوقفت آثار ذي قار، الرحلات السياحية لمدينة أور الاثارية، بالتزامن مع قرب زيارة بابا الفاتيكان، بينما شهدت نينوى حملة لتعبيد وتأهيل وتزيين الشوارع الرئيسة، والقريبة من المواقع التي سيزورها البابا. 
وبحث امس وفد رسمي ضم ممثلين من مراسم رئاسة الجمهورية ومكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية، مع محافظ النجف الاشرف لؤي الياسري الاستعدادات الأمنية والفنية واللوجستية لاستقبال بابا الفاتيكان في المحافظة، بحسب بيان صادر من المحافظ.
وذكر مدير مفتشية اثار ذي قار طاهر كوين انه “بالتزامن مع قرب زيارة بابا الفاتيكان الى مدينة أور الاثارية تم إيقاف جميع الرحلات السياحية لمدينة أور حتى إشعار آخر”.
وأضاف، أن “هذا الإجراء جاء مع قرب زيارة بابا الفاتيكان والاستعدادات التي تقوم بها المفتشية بالتعاون مع الدوائر لغرض اكمال جميع متطلبات الزيارة”.
من جانبه، كشف مدير متحف الناصرية الحضاري عامر عبد الرزاق، عن إنارة مدينة أور الأثرية وزقورتها لأول مرة في التاريخ منذ تأسيسها قبل 4000 سنة. 
في نينوى، قال مسؤول كنائس الموصل، الأب رائد عادل: إن “البابا سيزور كنيسة حوش البيعة، التي تعد أقدم كنائس محافظة نينوى وتعد مرجعاً للأسر المسيحية وتقع بالمدينة القديمة التي تعرضت للدمار الكبير أثناء سيطرة داعش”.
وتوقع أن تفتح الزيارة أبواب المدينة لاستقبال المنظمات والدول التي تريد رعاية الموصل وإعادة بنائها، خاصة أن العديد من الدول لا تزال متخوفة من العمل في العراق”.
وأشار إلى أن “العديد من رجال الدين من المسلمين وبجميع طوائفهم وكذلك شيوخ العشائر رحبوا بالزيارة وقدموا طلبا له من أجل استقبال البابا”.
الى ذلك أكد مصدر مطلع أن “تدريبات أجريت وتمت تهيئة مهبط للطائرة الخاصة التي ستقل البابا من مطار أربيل إلى مدينة الموصل”.
وفي سهل نينوى وتحديدا في قرقوش المنطقة ذات الأغلبية المسيحية، تجري استعدادات أمنية وخدمية على قدم وساق لاستقبال البابا، في وقت تنتظر فيه الأسر المسيحية في مناطق سهل نينوى أن تنهي تلك الزيارة المعاناة التي تعرضت لها تلك الأسر منذ سنوات.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك