اخبار العراق الان

الوفد الكردي يستأنف نشاطه.. زيارة مرتقبة إلى بغداد حاملاً مقترحين

البغدادية
مصدر الخبر / البغدادية

الوفد الكردي يستأنف نشاطه.. زيارة مرتقبة إلى بغداد حاملاً مقترحين

أعلنت حكومة إقليم كردستان، الثلاثاء، أن الوفد المفاوض سيعود إلى بغداد قريباً لاستئناف الحوارات بشأن حصة الإقليم في الموازنة الاتحادية، فيما أشارت إلى أن هناك اتفاقا على صياغة جديدة مع بغداد أدرجت ضمن مشروع الموازنة.  

  

وأوضــح المتحدث باسم حكومة كردستان سمير هـورامـي في تصريح للصحيفة الرسمية ، أن “الـصـيـاغـة الـجـديـدة المتفق عـلـيـهـا ضـمـن مــشــروع المــوازنــة، تـضـمـنـت مـقـتـرحـين، وأن الاقليم مستعد لتنفيذ أحد هذين المقترحين اللذين تم الاتفاق عليهما”.  

وأضاف، أن “وفد الاقليم سيعود إلى بغداد خلال الأيام القليلة المقبلة، لاستئناف الحوارات وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، سواء الاتفاق مع الحكومة الاتحادية وإدراجه ضمن قانون الموازنة أو الاتـفـاق الــذي تـم مـع بـعـض الـكـتـل السياسية بـمـا يتعلق بحصة إقليم كردستان في الموازنة”.  

وبين أن “حكومة الإقليم أعلنت موافقتها لتنفيذ مـا تـم الاتـفـاق عليه فـيمـا يتعلق بحصة الإقليم في الموازنة”.  

وفي سياق متصل، قال عضو اللجنة المالية النيابية محمد إبراهيم وفقا للصحيفة، إن “الموازنة تحتوي على مواد كثيرة، ومن المستبعد تمريرها في جلسة واحدة، خاصة مع وجود بعض الخلافات بـشـأن نـصـوصـهـا”، وأضــاف أن “مـحـور الـخـلاف بـالمـوازنـة يتعلق بالمادة 11 التي تتعلق بالصادرات النفطية والاتفاق مع الإقليم بشأن الإيرادات الواجب تسليمها”.  

وبين أن “هناك مواقف سياسية متأرجحة بشأن التصويت على المـوازنـة، وأن هـنـاك ضغطا سياسيا برلمانيا مـن أجل المضي وحل الخلافات مع الإقليم للتصويت على الموازنة”.  

وكان البرلمان قد أخفق الأسبوع الماضي في التصويت على مشروع قانون المـوازنـة الاتحادية لعام 2021 ، إثـر استمرار الخلافات بشأن بعض البنود، وتم تأجيل التصويت عليها إلى يوم السبت المقبل.  

وتتعلق المادة 11 من مشروع الموازنة بحصة إقليم كردستان، وتنص على قيامه بتسليم 250 ألف برميل نفط يومياً، مع إيراداته الضريبية لبغداد، مقابل حصوله على نسبة قدرها 6.12 من الموازنة.  

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

البغدادية

البغدادية

أضف تعليقـك