العراق اليوم

أكدت حرصها على تنوع التعليم والاهتمام بتدريس اللغات المحلية….التربية: مسألة تثبيت المحاضرين المجانيين لا تعود إلى وزارتنا

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بغداد/ الزوراء:
أكد المتحدث باسم وزارة التربية، حيدر فاروق، امس الاثنين، أن مسألة تثبيت المحاضرين المجانيين لا يعود الى وزارة التربية، إنما هو من اختصاص الحكومة والبرلمان.
وقال فاروق في تصريح صحفي: إن «وزارة التربية خلال حديثها مع رئاسة مجلس الوزراء كان هناك قرار 59 الذي يقضي بأربع توصيات، الاولى هي الحذف والاستحداث والثاني تقضي بتعيين وجبة اولى بالنقاط والآليات التي وضعتها وزارة المالية حسب الاولوية ويكون بمثابة عقد، أما التوصية الثالثة فهي ان المتبقي يمنح منحة مالية، والتوصية الرابعة تبين انه لا يوقع أي امر إداري لأي محاضر مجاني لحين انتهاء هذه الاعداد».
وأضاف أن «هذا ماسعت به الوزراء بخصوص المحاضرين المجانين ورفعت التوصيات الى الامانة العامة لمجلس الوزراء، وتم اقرار قرار 59 برئاسة وزير التخطيط وعضوية التربية والكهرباء والوزارات الاخرى المعنية».
من جانب اخر، أكدت وزارة التربية، امس الاثنين، حرصها على تنوع التعليم واهتمامها بتدريس اللغات المحلية «الكردية والتركمانية والسريانية».
وقالت الوزارة في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: أن «اللجنة الوطنية لمناهج الدراسات القومية (الكردية – التركمانية – السريانية)، عقدت اجتماعا من اجل تبادل الآراء ووجهات النظر وبحث السُبل الكفيلة لمعالجة ما يطرأ من معوقات تخص الجانب التعليمي لهم».
وبينت أن «الاجتماع، الذي ترأسهُ مدير عام الدراسة التركمانية جتين عبد الكريم كوله، تناول عدة أمور تربوية تخص المناهج والاشراف والتدريب وكيفية الارتقاء بها، والتركيز على إزالة جميع المعوقات خاصة في تهيئة الكتب المنهجية من قبل الوزارة».
واشارت وزارة إلى «دعمها لكل شرائح المجتمع العراقي واستعدادها التام للعمل مع القوميات الأخرى من اجل الوصول الى افضل المستويات بالنظام التعليمي».
يذكر ان الاجتماع شارك فيه مدير عام الدراسة السريانية عماد سالم ججو، ومدير قسم المناهج والتقنيات في المديرية العامة للدراسة التركمانية، وعدد من الشخصيات التربوية المهتمة بهذا الجانب.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك