العراق اليوم

أكدت أن لبس الكمامة أفضل من أي لقاح….الصحة: إصابات كورونا تتركز في المناطق الأقل تلقيحاً

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بغداد/ الزوراء:
أعلنت وزارة الـصـحـة تسجيل زيادة كبيرة بأعداد المصابين الراقدين بــالمــســتــشــفــيــات نــتــيــجــة الإصــابــة بـفـيـروس كــورونــا، ودعــت المـواطـنـين إلى الابتعاد عن إقامة دعوات الإفطار الجماعية خلال شهر رمضان.
وقــال مـديـر عــام دائــرة صـحـة الـكـرخ، جاسب الحجامي، في تصريح صحفي: ان “الــزيــادة فـي عــدد الإصابات في جــانــب الــكــرخ تــركــزت فــي الأطراف والمــنــاطــق الـشـعـبـيـة الــتــي كــانــت اقـل المناطق أخذا للقاح، وليس في المناطق الأخرى التي تلقى سكانها التطعيم بنسب اكبر من غيرها”.
وأكد ان “العمل منصب على الوصول الى نسبة 60 – 70 بالمئة من التلقيح لتحقيق المـنـاعـة المـجـتـمـعـيـة”، داعـيـا “مـتـلـقـي الـلـقـاح الــى المـحـافـظـة على الالــــتــــزام بــســبــل الـــوقـــايـــة حــرصــا عــلــى تــكــامــل المــنــاعــة فــي جـسـمـهـم فــي الأسابيع الأولى لأنــهــم يـبـقـون معرضين للإصابة”.
وتسلمت صحة الـكـرخ مـؤخـرا 1170 جرعة مـن لقاح فــايــزر تــم تـوزيـعـهـا ضـمـن مـنـفـذي مستشفيي اليرموك ومدينة الإمامين الــكــاظــمــين الــطــبــيــة، وكــذلــك 5 آلاف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني، بينما بلغت حصة لقاح استرازنيكا الـبـريـطـانـي 29 ألــف جـرعـة.
وأضاف الحجامي انه “سيتم تجهيز الــكــمــيــات نـفـسـهـا مــن لــقــاح فــايــزر أسبوعيا، والــعــمــل عــلــى الـتـطـعـيـم الـصـحـيـح لـلـمـراجـعـين والمـنـتـسـبـين بحسب المعايير العلمية المتفق عليها”.
مــن جــانــبــه، قـــال مــديــر عـــام صـحـة الرصافة الدكتور عبد الغني الساعدي في تصريح صحفي: ان “الــدائــرة تسلمت 3 آلاف جـرعـة مـن لـقـاح فـايـزر كدفعة أولى، وهـــنـــاك جـــرع أخرى تـصـل أسبوعيا من بقية أنواع اللقاحات”.
ولـفـت إلى “الـتـواصـل حـالـيـا بافتتاح مـنـافـذ أخرى إضافية بـلـقـاح فـايـزر، إضافة إلى المــنــافــذ الأخرى الـــ 70 المـوجـودة في المـراكـز الصحية نتيجة لإقبال المـواطـنـين الكبير عـلـى منافذ التلقيح خلال اليومين الماضيين”.
من جانب متصل، حذرت وزارة الصحة والبيئة، من استمرار تفشي فيروس كورونا في البلاد.
وقال المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر، في تصريح متلفز، امس الأربعاء: «الموقف الوبائي في تفشي ولكن مؤسساتنا ما زالت قادرة على استيعاب المصابين حتى الآن».
وأكد ان «لبس الكمامة أفضل من أي لقاح موجود وكذلك الابتعاد الاجتماعي وباقي الإجراءات الوقائية وليس لدينا تفضيل مسبق بشأن اللقاحات». مشدداً على ان «جميع اللقاحات آمنة وفعالة ومن مناشئ رصينة».
ولفت الى ان «هناك دعاية سلبية شاركت بها فضائيات وأشخاص». وشدد البدر على «عدم تسجيل أي مضاعفات جانبية او حتى متوسطة للقاحات وكل ما يثار من شائعات غير دقيقة».

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك