العراق اليوم

أيها العراقيون الأباة .. اخرجوا إلى الشوارع واقلعوهم من جذورهم

الاخبار
مصدر الخبر / الاخبار

ستَبقى طويلاً هذه الأزماتُ … إذا لم تُقصِّرْ عُمرَها الصدَّمَات                                 

إذا لم يَنَلْها مُصلحونَ بواسلٌ  …    جريئونَ فيما يَدَّعونَ كُفاة                                     
الجواهري
إلى أبناء بغداد والبصرة وميسان وذي قار والمثنى وكربلاء والنجف والقادسية وواسط وبابل .. إلى كل عراقي وطني وشريف وغيور في محافظات شمال وغرب العراق .. أيّها الجياع والمحرومين في كلّ شبر من أرض العراق .. أيّها العراقيون الأباة المبتلون بهذه الطغمة المجرمة الفاسدة .. يا أبطال ثورة تشرين .. هاي هي حكومة اللصوص بزعامة مصطفى الكاظمي التي جائت إلى السلطة بدمائكم وتضحياتكم بعد أن ركبت موجة ثورتكم التي هزّت العالم بأسره وهزّت عروش الظالمين .. تكشّر عن فسادها وفساد من جاء بها من خونة هذا الشعب الذين اندّسوا بين صفوفكم وسرقوا ثورتكم ..
أيّها العراقيون الجياع .. إنّ ما أقدمت عليه حكومة عميل المخابرات الأمريكية مصطفى الكاظمي التي جاءت إلى السلطة بتخطيط  من إدارة الرئيس الأمريكي السابق ( ترامب ) مع رئيس الجمهورية برهم صالح وتواطئ زعماء الشيعة والسنّة والأكراد , من قرارات مجحفة استهدفت حياة الناس وقوت الطبقات الفقيرة والمعدمة من المجتمع , يمّثل جريمة لا يمكن السكوت عنها أبدا .. فمنذ اليوم الأول لاستيلائها على مقاليد السلطة , سارعت حكومة الكاظمي بتسليم أموال العراقيين من نفط ( البقرة الحلوب البصرة ) إلى حكومة إقليم كردستان خلافا للعدالة والإنصاف والمساواة بين أبناء الشعب العراقي , ومن دون أن تسلّم حكومة الإقليم برميلا واحدا من النفط أو دينارا واحدا من مواردها المالية إلى الخزينة العامة للدولة .. وما قامت به هذه الحكومة الفاسدة والمجرمة من جريمة , حين أعلنت الحرب على فقراء الشعب العراقي من خلال رفع سعر صرف الدولار وما نتج عن هذه الجريمة من ارتفاع كبير في أسعار السلع والخدمات , وانخفاض في القيمة الشرائية لرواتب جميع الموظفين والمتقاعدين وأصحاب الإعانات الاجتماعية , يمّثل الوجه القبيح لهذه الحكومة الفاسدة .. ولعلّ جريمة قانون الموازنة العامة لسنة 2021 التي ارتكبتها حكومة الكاظمي بالتواطئ مع مجلس النواب العراقي ممثلا بهيئة الرئاسة واللجنة المالية البرلمانية التي لعبت دورا قذرا في تمرير هذه الموازنة المجحفة , هي أم الجرائم الكبرى التي قنّنت نهب وسرقة أموال العراقيين .. وها هي حكومة اللصوص بزعامة مصطفى الكاظمي تطلّ برأسها من جديد وتتمادى في إذلالها وإفقارها لأبناء الشعب العراقي , حيث أصدر عدو الشعب وزير مالية حكومة اللصوص ( علي عبد الأمير علاوي ) قراره الأخير بفرض الضرائب على رواتب الموظفين إمعانا في إذلال أبناء الشعب العراقي وإفقارهم ..
أيّها العراقيون الجياع .. إنّ حكومة اللصوص بقيادة رئيس الوزراء والعصابة المحيطة به من عملاء السفارة الأمريكية , ينّفذون اليوم أكبر مؤامرة جهنمية على العراق وشعبه بالتواطؤ مع البنك الدولي من أجل تدميرهما تمهيدا لإلحاقه بعجلة التطبيع مع إسرائيل .. أيها العراقيون الجياع .. إنّ تضحياتكم الجسيمة من أجل الخلاص من الفساد وتحقيق الإصلاح قد ذهبت أدراج الرياح , بسبب خيانة اللصوص والفاسدين الذين اندّسوا بين صفوفكم ورفعوا زورا وبهتانا رايات الإصلاح والصلاح , ونصبوا الخيام في ساحات التظاهر ليركبوا موجة ثورتكم على الفساد والفقر والجوع وتدّني المستوى المعاشي والصحي والخدمي والتعليمي .. أيّها العراقيون الأباة أينما كنتم .. إنّ خلاصكم هو في خروجكم إلى الشارع لتقتلعوا هذه الطغمة الفاسدة والمجرمة التي سرقت دماء شهدائكم وتضحياتكم .. أيها العراقيون اخرجوا إلى الشارع واقتلعوهم جميعا .. سكوتكم عنهم سيدفعهم للمزيد من إذلالكم وإفقاركم .. واعلموا أنّ لا حياة ولا كرامة لكم مع هؤلاء اللصوص الفاسدون .. ثوروا عليهم وارموا بهم جميعا دون استثناء إلى مزبلة التاريخ .. واعلنوها ثورة حتى اقتلاع الفساد وأهله ..
أياد السماوي
في 17 / 04 / 2021        

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك