العراق اليوم

ميناء الفاو.. طريق التجارة العالمية الجديد

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 بغداد: عماد الامارة 
حين تطالع المنافع الاقتصادية التي يحققها ميناء الفاو الكبير، تدرك أهمية هذا المشروع الذي يعد حلقة وصل مهمة بين قطبي العالم الشرقي والغربي، وما ينتج عن ذكر من جدوى اقتصادية تغير شكل الاقتصاد العراقي، وتضع مدينة الفاو قبلة للجهد العالمي المتطور ومركزا تجاريا وصناعيا تهم جميع الكتل الاقتصادية حول العالم. 
وكان قد وضع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي خلال الايام الماضية الحجر الاساس لميناء الفاو الكبير، الذي سيوفر 500 الف فرصة عمل ويحفز التجارة العالمية والاقليمية، وممكن استخدامه كخيار ستراتيجي لنقل الغاز الطبيعي من الخليج العربي الى اوروبا عبر تركيا.
 
التجارة العالميَّة
الخبير في المركز الستراتيجي للدراسات العربية والدولية د. احمد الراوي بين، أن “العراق بأمس الحاجة الى تطوير واقع اقتصاده، وهذا يتطلب انشاء مشاريع كبرى في جميع القطاعات ومنها في قطاع النقل، ويأتي ميناء الفاو الكبير في مقدمة هذه المشاريع كونه، يسهم في تطوير حركة التجارة العالمية عبر القناة الجافة الترانسيت من جنوب شرق اسيا الى أوروبا وبالعكس، وتتوقع الدراسات بان القناة الجافة ستحقق عوائد اقتصادية اكثر ما تحققه قناة السويس في مصر، نظرا لقلة كلفة النقل واختصار المسافة عبر العراق بين آسيا وأوربا”. 
 
الاستثمارات الاجنبيَّة
أضاف الراوي “سيكون ميناء الفاو مكملا او بديلا عن ميناء ام قصر وخور الزبير في حال حصول اي تاثيرات جراء انشاء ميناء مبارك الكويتي، كما ان تطوير المناطق الحرة وانشاء منطقة حرة قريبة من الميناء يساعدان على جذب الاستثمارات الاجنبية الصناعية والزراعية، لاسيما ان المنطقة الجنوبية توفر الفرص للاستثمار، حيث توفر الموارد الطبيعية والايدي العاملة المناسبة وقربها من الميناء”، لافتا الى انه “يوفر فرص عمل كثيرة خاصة لمواطني البصرة ويحد من تفاقم مشكلة البطالة في البلد، فضلا عن  فرص العمل غير المباشرة التي سيوفرها تطور القطاعات الخدمية وقطاع النقل والقطاعات الاخرى على مستوى البلد من خلال التشابك القطاعي الذي سيوفره ميناء الفاو”.
 
الغاز الطبيعي
وفي سياق متصل أوضح الأكاديمي د. عبد الكريم العيساوي، أن “ميناء الفاو سيتمكن من استقبال السفن الكبيرة التي لا تتمكن بقية الموانئ العراقية من استقبالها، وبالامكان انشاء ارصفة في الميناء لنقل الغاز المسال، لاسيما ان العراق مقبل على تطوير انتاجه من الغاز الطبيعي السائل، وبالمحصلة ان الميناء سيسهم في تجارة الغاز المسيل عبر أرصفته اذا ما تمَّ استثمارها بشكل كامل”.
 
مصادر الدخل
تابع “هناك امكانية في انشاء مصفاة لانتاج المنتجات النفطية وتأهيل مصنع البتروكيمياويات في البصرة لتسويق منتجاتها عبر الميناء، حيث يؤدي ذلك الى تطوير الصناعات البتروكيمياوية ويمكن من تنويع مصادر الدخل وعدم الاكتفاء بتصدير النفط”.
ولفت العيساوي الى ان “ميناء الفاو الكبير سيؤدي الى تطوير منطقة الفاو من خلال انشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية، ومحطة لتحلية المياه لتلبية احتياجات الميناء والعاملين فيه مع تطوير الطرق والمجسرات لخدمة تسهيل عمليات النقل من والى الميناء”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك