اخبار العراق الان

/ برلماني: الخروقات الأمنية في ديالى لا يمكن تسميتها غزوات رمضانية

/ بغداد / س . ر

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، النائب عبد الخالق العزاوي اليوم الثلاثاء أن عناصر داعش لا يمكنهم شن هجمات كبيرة والسيطرة على بعض الأراضي، وذلك بعد اغتيال مختار إحدى القرى في محافظة ديالى.

وذكر العزاوي في حديث تابعته (وكالة انباء الاعلام العراقي / ) إن “اغتيال مختار قرية القاية في ريف قضاء خانقين (100كم شمال شرق بعقوبة)، هو محاولة داعشية لبث الفوضى والإرباك في مناطق عانت من أجندته لسنوات، وهي رسائل بأنه موجود في المشهد العام من خلال خلاياه الاجرامية التي تستهدف البسطاء”.

وأضاف، أن “الخروقات الأمنية في ديالى لا يمكن تسميتها غزوات رمضانية وفق أيدلوجية داعش، لأن الأخير غير قادر على شن هجمات كبيرة ويسيطر على أراض، لكنها تدلل على وجود خلايا تتحرك في بعض المناطق وهي تحاول من خلال استغلال بعض الثغرات، خلط الأوراق وإدامة نزيف الأبرياء”.

وأشار إلى أن “الفراغات تبقى أهم التحديات الأمنية”، موضحاً أن “عودة النازحين إلى مناطقهم وإعادة مسكها من قبل أبنائها، ضرورة أمنية ستعالج 50% من الخروقات، لأنها ستمنع تحويل مناطقهم إلى ملاذات آمنة للعصابات الإجرامية، وتضيّق الخناق عليهم أكثر”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة انباء الاعلام العراقي

وكالة انباء الاعلام العراقي "واع"

أضف تعليقـك