اخبار العراق الان

نفط ميسان: منع الموظفين من الدخول الى الشركة “سابقة خطيرة” غير مقبولة

المستقلة/-علي قاسم الكعبي/.. ادانت شركة نفط ميسان  الجمعة ما قام به المعتصمون أمام مبنى الشركة بمنع دخول الموظفين الى مقر عملهم في الشركة.

وأعربت الشركة في بيان عن رفضها وادانتها “بشدة إغلاق أبوابها ومنع منتسبيها من تأدية واجباتهم” ، واصفةً ذلك بـ”الأمر المرفوض ، وغير المقبول”.

وقال البيان أن هذا الأمر يعد  سابقة خطيرة رغم أيمانها بأن التظاهر او الاعتصام حق مكفول بموجب القوانين والتشريعات .

ونوهت الشركة بموقَفها و دورها الريادي المشهود وجهودها في القضاء على البطالة من خلال تشغيل اعداد كبيرة من الشباب العاطلين عن العمل وزجهم في الشركات الاجنبية والعراقية العاملة بحقولها، مؤكدة   أن التشغيل والتعاقد ليسا من صلاحيات الشركة إطلاقا وهما يخضعان لقرارات الحكومة المركزية وقانون الموازنة العامة وسعيها  الجاد لتشغيل المهندسين وباقي الشرائح المعتصمين أمام بوابات الشركة وفي الحقول النفطية.

ولفتت الى انها خاطبت بعدد من الكتب الرسمية وزير النفط  لاستحصال الموافقة على تعيين ٢٥٠ شخصا من مختلف الاختصاصات الهندسية والعاطلين عن العمل في الشركات الاستثمارية.

واضاف البيان بأن الشركة  حصلت  على موافقة  الوزير بعد التاكيد  على مخاطبة الشركات الاستثمارية وتوفير فرص العمل مع الشركات الثانوية وقد تم رفضه من قبل المهندسين المعتصمين فضلا عن تقديم مقترح باعداد برنامج تدريبي داخل الشركة لتدريب ( ٣٠٠ ) مهندس بمختلف الاختصاصات وبراتب شهري قدره ٣٠٠ الف دينار ، بالاضافة لتدريب ( ١٠٠ ) من الحرفيين بمرتب شهري قدره ٢٠٠ الف دينار وتمت الموافقة على المقترح اعلاه وبالفعل باشر الخريجون من المهندسين والحرفيين بفعاليات التدريب ووفق برنامج مكثف اعد لهم من قبل الشركة وتم رفضه من قبل المعتصمين .

وأكدت الشرطة بأنها خاطبت وزارة  النفط و”حسب طلب ممثلي محافظة ميسان في مجلس النواب العراقي والمتضمن توفير عقود وزارية بواقع ٢٦٠ شخصاً للمعتصمين وباختصاصات مختلفة كما تمت  مخاطبة وزارة النفط بموجب كتاب رسمي ايضا بخصوص المعتصمين من اجل إيجاد فرص التعيين بصفة عقود وزارية أي قبل موعد التصعيد الاخير للمعتصمين وقيامهم بإغلاق أبواب الشركة”.

وتابع البيان “كما رتبت تنظيم لقاء مع الوزير و تم دعوة سبعة اعضاء من مجلس النواب من محافظة ميسان وخلال الاجتماع المنعقد طرح الوزير وشركة نفط ميسان على المهندسين المعتصمين امكانية إيجاد ( ٢٠٠ ) فرصة عمل بصفة متعاقدين مع مشغلي جولات التراخيص وقوبلت بالرفض من المعتصمين” .

واوضح” بانه الشركة خاطبت الوزارة النفط بكتاب  لغرض تخصيص( ٣٠٠ ) درجة وظيفية في مختلف دوائر القطاع النفطي وبمختلف الاختصاصات  يتم التقديم لها من خلال مجلس الخدمة الاتحادي ، ولكن المعتصمين رفضوا ذلك لرغبتهم باستحصال تلك الدرجات لهم ودون منافسة مع أقرانهم من الخريجين للسنوات السابقة علما بأن الشركة ليس لديها درجات حذف واستحداث للعام.

The post نفط ميسان: منع الموظفين من الدخول الى الشركة “سابقة خطيرة” غير مقبولة appeared first on وكالة الصحافة المستقلة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة الصحافة المستقلة

وكالة الصحافة المستقلة

أضف تعليقـك