العراق اليوم

موفق جبار: كنت أصوم خلسة خوفاً من المدربين

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

  الحلة: الصباح الرياضي 
 
يعد لاعب المنتخب الوطني ونادي الحلة بكرة السلة موفق جبار من ابرز اللاعبين الذين شهدتهم فترة منتصف العقد التسعيني وبداية الألفية الثانية حيث برز بشكل مُلفت مع نادي الحلة في الدوري العراقي والمنتخب الوطني في العديد من البطولات العربية والاسيوية.
يقول موفق جبار وهو يتحدث عن شهر رمضان: ان مناسك هذا الشهر الفضيل تعد ذات منافع ايجابية للرياضيين فهي تروض النفس ضد المعاصي والعادات السيئة كما تسهم في بلورة الشخصية الاجتماعية وتجعلها اكثر قبولا في المجتمع اضافة الى ان رمضان يرفع من وتيرة العنصر الإنساني حينما تنطلق في مناخ المساعدات ومعاونة الاخرين، ومن هنا كان العديد من اللاعبين يصرون على الصيام في هذا الشهر المبارك رغم ما يشكله من متاعب جسدية تؤثر بشكل أساس في العنصر البدني ومن ثم على الجانب المهاري لكن لاعب كرة السلة قد يختلف عن لاعبي بقية الفعاليات الرياضية حيث يكون الجانب المهاري  هو المسيطر في تحقيق الفوز.
واضاف كنت اخفي صومي في العديد من المناسبات السلوية خوفا من قرارات المدرب في اجبار اللاعبين على الافطار وكنت حينها ابذل جهدا مضاعفا من اجل تعويض النقص الذي يسببه الصيام في الجانب البدني وأتذكر كنت صائما في احدى مباريات الدوري العراقي وبالتحديد في صفوف نادي الحلة وتمكنت حينها من تسجيل ثلاثين نقطة.
 ويتحدث موفق جبار عن ابرز الأكلات التي كان يفضل وجودها على طاولة الافطار في الشهر الفضيل قائلا :ان التمر يأتي في مقدمة ما ارغب في تناوله عند مدفع الافطار اضافة الى الأكلات العراقية الجميلة مثل الشوربة والدولمة ولا يمكنني الاستغناء عن عصير التمر هند.
يذكر ان اللاعب موفق جبار كان قد بدأ مشواره مع فريق الرافدين ومن ثم الدفاع الجوي الذي استحوذ على لقب الدوري العراقي اكثر من موسم كما مثل الكرخ قبل ان ينتقل للحلة في صفقة أفرزت الحصول على ستة القاب سلوية بين الدوري والكاس.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك