العراق اليوم

محلل سياسي: أدعو الفلاحين والمزارعين الى حماية محاصيلهم

شبكة بوك ميديا PukMedia

أكد محلل في الشأن السياسي ان قضية اندلاع الحرائق في المحاصيل الزراعية اصبحت شبه دورية، مشيرا الى انها تتكرر في كل عام وداعيا في الوقت ذاته المزارعين والفلاحين الى حماية محاصيلهم الزراعية.

وكانت مديرية الدفاع المدني، قد أعلنت في وقت سابق من الثلاثاء، عن اخماد حريق اندلع بحقل كبير شمالي صلاح الدين.

وقالت المديرية في بيان، إنه “تم اخماد حادث حريق اندلع بحقل كبير من الحنطة بناحية العلم حيث تمكنت مفارزنا في مركز العلم من الوصول إلى محل الحادث بوقت قياسي قصير وإخماد النيران المندلعة بعد تطويقها من عدة محاور”. 

وأضافت أنه “تم إنقاذ (70) دونما من محصول الحنطة في الحقول المجاورة”.

المحلل السياسي علي البيدر أوضح خلال تصريح خاص لـ PUKmedia، يوم الثلاثاء، ان قضية اندلاع الحرائق في المحاصيل الزراعية اصبحت شبه دورية، مشيرا الى انها تتكرر في كل عامقبيل حصاد تلك المحاصيل.

واشار الى انه خلال العامين المنصرمين شاهدنا وجود خطة ممنهجة لحرق الحقول والمحاصيل الزراعية قبيل حصدها، لافتا الى ان هنالك تعمد في اختيار اماكن محددة دون غيرها لاحراقها.

وقال البيدر: انه لا يمكن الحكومة العراقية وقوات الامن توفير حماية كافية لتلك المحاصيل حيث تمتد على مساحات شاسعة وفي اماكن خارجة عن السيطرة في بعض الحيان، ربما هناك مسوغ لتبني تنظيم داعش الارهابي و اتهامه في بعض الاحيان بالقيام بهذه العمليات التي تعد في الاطار الارهابي.

وتابع البيدر، ان المستفيد الابرز من تلك العمليات جهات تحاول تصدير الحنطة والشعير الى العراق لغرض لحصول على اموال لتغطية نشاطاتها السياسية والمسلحة بعد ان اقترب العراق في اكثر من مرة الى حالة من الاكتفاء الذاتي، مشددا على ضرورة ان تعمل الحكومة وفق خطة جديدة في التعامل والتعاطي مع تلك القضية، معربا عن رأيه بتفضيل قيام الفلاحين والمزارعين بحماية اراضيهم ومحاصيلهم الزراعية اذا لم تتوفر تلك الخطي الامنية.

واردف البيدر، اننا بالتأكيد سنشهد حرائق هذ العام مع اقتراب موسم الحصاد وهذه القضية تضاف الى قضايا الاخفاقات الحكومية في مختلف المجالات والتي تضاف الى الخسائر التي يتكبدها المواطن العراقي

 

PUKmedia هاميار علي

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك