اخبار العراق الان

بعد أكثر من شهر على إغلاقها.. نفط ميسان تطالب  بفك الاعتصام وفتح أبوابها

المستقلة/-علي قاسم الكعبي/..نظم العشرات من موظفي شركة نفط ميسان، الخميس، وقفة احتجاجية أمام مبنى محافظة ميسان وقيادة الشرطة مطالبين بالسماح لهم بالعودة إلى دوامهم والدخول الى الشركة التي اغلق متعصمون ابوابها منذ أكثر من شهر

وطالب الموظفون، الحكومة المحلية ممثلة بالمحافظ وقائد الشرطة بممارسة مسؤولياتهم الدستورية لحفظ الأمن وتطبيق القانون واتخاذ الإجراءات والتدابير والخطوات القانونية لانهاء الاعتصام وفتح مقر شركة نفط ميسان لتزاول أعمالها بشكل طبيعي

واشاروا الى أن التظاهر والاعتصام من الحقوق الدستورية في التعبير عن الرأي وجزء من حقوق الإنسان وحرية التعبير  إن كانت سلمية ومجازة من الجهات المختصة وبما لا يخل بالنظام العام والآداب العامة وتتضمن مطالب مشروعة كما تنسجم مع الدستور و القانون ولا تحمل أي أعمال عنف أو تخریب للأموال والممتلكات العامة و الخاصة وتهدد سلامة وأمن المواطنيين والمجتمع والسلم الأهلي ،  منوهين إلى ان شركة نفط ميسان تعد ثاني اكبر شركة منتجة للنفط في العراق وهي مغلقة من قبل المهندسين المعتصمين منذ ما يزيد عن الشهر

ووصفوا التظاهرات بأنها  “انحرفت”  عن سلمية التظاهر وأدت  إلى تعطيل العمل فيها ومنع موظفيها من ممارسة أعمالهم اليومية و تأدية واجباتهم بطريقة غير لائقة وصولا للقيام بحرق الاطارات واستغربوا من لغة التهديد والتصعيد  والوعيد بعدم سلامة شركة نفط ميسان و مرافقها الحيوية متناسين الاجراءات و المبادرات و المخاطبات الرسمية العديدة للشركة مع وزارة النفط من اجل استحصال الفرص لتعيينهم والسعي بكل السبل المتاحة لتشغيل المهندسين و باقي الشرائح وفقا للصلاحيات و القوانيين الحكومية النافذة.

من جانبها أكدت إدارة الشركة ان التشغيل و التعيين ليسا من صلاحيات الشركة اطلاقا وهما يخضعان لقرارات الحكومة المركزية ،لافتة إلى ان الاصرار على غلق أبواب الشركة وبدون وجه حق سيعرض ممتلكات الدولة للتعطيل والتخريب وهو تحدٍ لـ”هيبة الدولة وتمرد على القوانين والضوابط المنظمة للحياة العامة” في البلد بلا رادع أو مانع ، ويعرض موردا مهما لتعزيز الاقتصاد الوطني للتعطيل والشلل .

The post بعد أكثر من شهر على إغلاقها.. نفط ميسان تطالب  بفك الاعتصام وفتح أبوابها appeared first on وكالة الصحافة المستقلة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة الصحافة المستقلة

وكالة الصحافة المستقلة

أضف تعليقـك