العراق اليوم

هل ستتأثر اسرائيل وأمريكا بتهديدات الحوثيين بعد تغيير ايران قواعد الاشتباك معهما

الاخبار
مصدر الخبر / الاخبار

تزداد الضغوط الاقليمية ، والدولية على ايران  مع أقتراب الانتخابات الايرانية  التي ستجرى في 18يونيو2021، وأستئناف مباحثات فيينا حول القدرات النووية الايرانية ، فمديرة الاستخبارات  الوطنية  الامريكية ((أفريل هاينز))صرحت  في الاول من مايو من هذا العام((أن ايران تستخدم  العراق كساحة حرب لفرض تأثيرها على المنطقة))،ومدير الC.I.A ((وليم بيرنز))يقول ((أن ايران تشكل التحدي الاكبر والاساس لنا)) ، ناهيك أن هناك قرار وقعه ((242))عضو في الكونغرس الامريكي يقضي بتغيير نظام الحكم في طهران ليتكرر  السيناريو العراقي عام2003  ، فضلا عن ذلك لمح الكونغرس  الامريكي الى دعم رئيسة المعارضة الايرانية ((مريم رجوي))لتولي أستلام السلطة .
أجواء الحرب السابقة جعلت  ايران  تغير  قواعد الاشتباك مع تل آبيب  ، وواشنطن، عبر تفعيل ((الملف الحوثي))، خاصة بعد أن تحدثت دراسة اسرائيلية عن المخاطر الحالية ، والمستقبلية للحوثيين باليمن على تل آبيب ، حيث أعد الباحثان الاسرائيليان((آري هستاين واليشع سيتواين))والمنشورة في مركز((أبحاث  الامن القومي))في((جامعة تل آبيب))، أذ يقولا((أن التطورات الاستراتيجية في المنطقة مثل زيادة الضغط  من ايران ، أو تغيير الديناميكيات الداخلية في اليمن ، قد تجعل أحتمال هجوم  الحوثيين على اسرائيل أكثر مقبولية)).ويرى  الباحثان الاسرائيليان أن هجوم الحوثيين على((اسرائيل))ممكن بتحريض من ايران من خلال (( بناء ترسانة أسلحة قادرة الوصول الى القواعد الاستراتيجية في عمق الاراضي الاسرائيلية ، أو زودتهم ايران بسلاح فتاك ،وبعيد المدى بدرجة كافية ، أو تحسنت قدراتهم  البحرية بشكل كبير لدرجة أن يشكل  تهديدا  جديا على الملاحة  الاسرائيلية)).
تحليل وأستنتاجات:- 
1.تحاول  ايران جر (اسرائيل)الى المستنقع  اليمني ، وأبعاد مخاطرها على القدرات النووية لها.
2.أن تورط (اسرائيل)في حرب مع  الحوثيين حتى وأن كانت محدودة سيتيح  المجال لحركتي ((حماس والجهاد  الاسلامي ))الفلسطينية بتشديد الضربات على العمق الاسرائيلي.
3.(اسرائيل)مدركة لامكانية قيام  الحوثيين بضربها بدعم ايراني في أي وقت لاسيما  أن اللواء((محمد ناصر العاطفي))وزير الدفاع اليمني الموالي للحوثيين والمدعوم من ايران صرح عام2019 أن الحوثيين  يمتلكون  ((بنكا  من الاهداف  العسكرية الاسرائيلية))ولكن  قد تكون الاشارات الحوثية تمثل ردع ((لاسرائيل))في الوقت الحاضر.
4.يبعد الكيان الاسرائيلي المغتصب 2000كم عن مسرح العمليات الرئيسي  للحوثيين  ، وبذلك يكون شن هجوم بعيد المدى مع التغلب على أستخبارات  الانذار المبكر الاسرائيلية والقدرات الدفاعية مهمة صعبة للحوثيين.
أ.د.جاسم يونس الحريري
أستاذ العلاقات الدولية

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك