العراق اليوم

في ذكری رحيله.. الفنان صلاح داوده قدم عطاءا كبیرا للفن الكوردي

شبكة بوك ميديا PukMedia

يصادف اليوم السبت 8 آيار 2021 الذكری الثانية عشرة لرحيل المطرب صلاح داوده الذي قدم جل عطائه لخدمة الفن الكوردي وبالاخص المقامات الكوردية، في الحقيقة ان احفاد قاريء المقام بكركوك خدر بارام جاوش كان لهم ادوار لايستهان بها في سبيل خدمة الفن الكوردي الاصيل في مدينة كركوك، من بينهم صلاح داوده الذي عرف بنزاهته حتى يوم رحيله في الثامن من آيار عام 2009 

هنا لابد ان نشیر الی ان ابناء صلاح داوده من بينهم  عباس ودلشاد اللذين أصبحا اليوم يسيرون بخطى والدهما نظرا للصوت الشجي الذي يمتلكونهما خدمة للمقام الكوردي الاصيل في هذه المدينة العريقة .

  ان المقامات وجدت في مدينة كركوك  عبر سنوات طوال، وان روادها كلا من علي مردان وشكور خياط  وحسين علي وصلاح داوده وحمه دريژ ومقداد عمر وأحمد داوده و عادل محمد سليمان و عمر دریژ و محمد اسماعيل وغيرهم من قراء المقام استطاعوا ان يتركوا بصماتهم واضحة في هذه المدينة.

يذكر ان ان الفنان الكبير صلاح داوده توفي عن عمر ناهز الـ(68) عاما بعد مشاركته في الحفل الذي أقامه مركز علي مردان للمقامات بقاعة نوروز في مدينة كركوك يوم الثامن من آيار عام 2009 ليلتحق بركب الخالدين.

بقي ان نقول ان كركوك كانت ولاتزال تحتضن اصوات جميلة في المقامات الكوردية اغلبهم من مدرسة مركز علي مردان للمقامات من بينهم الفنان الشاب قاريء المقامات احمد نجیب الذي يمتلك هو الاخر صوتا شجيا، وحبذا ان يلقي هذا المركز المتواضع دعما ماديا و معنويا من قبل المعنيين في الفن والثقافة لكي يواصل حضوره الفاعل في مدينة كركوك.

 

PUKmedia / كركوك / رزكار شواني

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك