العراق اليوم

نبيه بري يلقي طوق النجاة لسعد الحريري

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 بيروت: جبار عودة الخطاط 
 
تفيد المصادر السياسية في بيروت بأن رئيس مجلس النواب، نبيه بري، يعمل بقوة من أجل إنقاذ الملف الحكومي وإلقاء طوق نجاة للرئيس المكلف سعد الحريري الذي يبدو اليوم بحالة وهن كبير، وأن بري هو الذي ضغط على وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان للقاء الحريري في زيارته قبل يومين لبيروت. 
فنبيه بري لم يقف مكتوف اليدين إزاء التطورات الأخيرة التي ألقت بثقلها الهائل ببعديها الخليجي والفرنسي على الرئيس المكلف سعد الحريري، وكما تفيد المعلومات التي حصلت عليها «الصباح»، فقد تحرك رئيس مجلس النواب على قوى سياسية وازنة من أجل التنسيق بشأن عدم ترك الحريري يواجه مصيره وحده، وأن ثمة اتصالات أجراها بري مع زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط ومع رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ومع آخرين، وأن جنبلاط وفرنجية تفاعلا مع بري في هذا الاتجاه برغم تحفظات جنبلاط على بعض خطوات الحريري. المعلومات تفيد بأن بري فاتح حزب الله في ضرورة دعم الحريري في هذه المرحلة، وأن الحزب أكد أنه لم يكن يوماً من معرقلي مهمة الحريري بل دعمه لإنجاز مهمته. 
في السياق نفسه أظهرت فرنسا أنها ليست في وارد التورط في تضاريس المسار الحكومي المعقد، وأن ذلك (شأن داخلي) كما عبر لودريان لمن التقاهم في بيروت، مؤكداً أن باريس بصدد إعادة تقييم مبادرة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الإنقاذية بخصوص لبنان وهي تستعد لاتخاذ خطوات جدية لمعاقبة معطلي العملية السياسية في بيروت وستكون العقوبات قاسية وفقاً لـلودريان الذي التقى عون وبري، ولاحقاً كان له لقاء مع الرئيس المكلف الحريري في السفارة الفرنسية. هذا اللقاء الذي تم ترتيبه بضغط من بري أثار لغطاً في الشارعين السياسي والإعلامي لأنه وخلافاً للقاءات لودريان الأخرى تم في السفارة الفرنسية، فلودريان زار قصر بعبدا للقاء عون وزار عين التينة للقاء بري، في حين (استدعى) الحريري الى سفارة فرنسا.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك