العراق اليوم

«الدولار الصناعي» يسهم بإحياء المنتج الوطني

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 بغداد: حسين ثغب 
أكد الاقتصادي الدولي عبد العزيز الخضيري اهمية إعطاء سعر خاص منخفض للدولار (الدولار الصناعي) ليمكن الصناعيين من فتح اعتمادات مستندية لمكائنهم والمواد الأولية المستوردة، والذي بدوره يقود الى خفض كلف المنتوج الوطني».
واضاف ان «وزارة المالية والبنك المركزي مطالبان بتمييز ودعم الصناعة الوطنية باعطائها سعرا خاصا لشراء الدولار (خاص في فتح اعتمادات المواد الأولية والمكائن)»، لافتا الى أنه «يعطي دعما قويا للمصانع وحتى لو كان هذا التخفيض 10 % من السعر السائد في مزاد العملة، كما ان بيع الدولار المدعوم إلى الصناعيين بشرط فتح مستندات عن طريق المصارف سوف يشجع كثيرا المصانع المتوقفة عن العمل والإسراع في بدء تشغيلها، ما يؤدي في النهاية الى تخفيف مشكلة البطالة التي أصبحت تتفاقم باستمرار». وأكد ان «عددا كبيرا من الصناعيين سوف يبدؤون في تشغيل مصانعهم عند السماح لهم بفتح اعتمادات بدولار مدعوم».
 
50 مصنعا مرخصا
عرج الخضيري على صناعة الاصباغ في البلاد التي بدأت من منذ 80 سنة وتزايد نشاط وأعداد هذا القطاع ليشمل ما لا يقل عن 50 مصنعا مرخصا ومسجلا في وزارة الصناعة. وقال: «رغم بساطة هذه الصناعة وعراقتها في البلاد وأعداد المصانع الكثيرة، لم تقم وزارة الصناعة بحماية المنتوج بالقيام بإجراء أي خطوة في سبيل دعم صناعة الأصباغ بالرغم من أن عددا من المصانع قامت بتقديم طلبات لحماية المنتوج منذ سنوات».
 
عمالة كبيرة
نبه الى «اهمية ان يكون هناك توازن ما بين المنتج المحلي وحاجة السوق المحلية وما يتم استيراده، لحماية المنتج وتوفير حاجة السوق الفعلية، كما أن هذه الصناعة تتطلب عمالة كبيرة وتسهم في تقليل مشكلات البطالة التي باتت مزمنة». 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك