العراق اليوم

حقوق الإنسان تحذر من ظاهرة «العزوف» عن الانتخابات

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 السماوة: الصباح
 
حذرت مفوضية حقوق الانسان في العراق من تنامي ظاهرة «العزوف» عن المشاركة في الانتخابات المزمع اجراؤها في تشرين الاول المقبل، كاشفة عن التحديات التي تواجه هذه العملية الديمقراطية . وذكر عضو المفوضية فاضل الغراوي، في بيان، عن أن “الانتخابات تعد من الحقوق السياسية والديمقراطية التي يجب ممارستها من دون اية ضغوط او تهديدات او ابتزاز للاصوات».
واضاف أن “الأمن الانتخابي سيكون الركيزة الاساسية لنجاح العملية الانتخابية”، مشيرا الى “ ان الاجبار على المشاركة والتهديد بين القوى السياسية وكذلك للناخب، فضلا عن وجود المال والسلاح السياسي، ستكون ابرز التحديات والانتهاكات أمام وجود أمن انتخابي حقيقي».
وطالب الغراوي “الحكومة ومفوضية الانتخابات وجميع القوى السياسية بالسعي الجاد الى تحقيق متطلبات الامن الانتخابي وتهيئة المناخ للمواطن لممارسة حقه في الانتخابات من دون اية ضغوطات او تهديدات قد تسبب عزوفا له عن المشاركة».
في غضون ذلك، اكد مكتب مفوضية الانتخابات في المثنى، أن عدد المرشحين في المحافظة بلغ 82 مرشحا توزعوا بواقع 47 مرشحا في الدائرة الأولى و 35 مرشحا في الدائرة الثانية.
واوضح مدير المكتب كاظم الخفاجي، لـ”الصباح”: أن المرشحين من الذكور بلغ عددهم 63 مرشحا، بينما بلغ عدد المرشحات 19 امرأة “، موضحا “أن مرشحي الأحزاب بلغ عددهم 37 مرشحا، بينما جرى ترشيح 18 شخصا مستقلا، فضلا عن ترشيح 27 شخصا عن التحالفات الانتخابية».
وبين أن هؤلاء المرشحين سيتنافسون على 7 مقاعد بواقع 5 للرجال واثنين للنساء، توزعت على الدائرة الأولى التي يتنافس فيها 4 مرشحين، وتضم السماوة والخضر وتوابعها، بينما سيتم التنافس على 3 مقاعد في الدائرة الثانية التي تضم الرميثة والوركاء وتوابعها.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك