العراق اليوم

عوائل الدواعش في الجدعة يدعون اهاليهم في المحافظات بزيارتهم

شبكة بوك ميديا PukMedia

اكدت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان، يوم الجمعة،  وفرة الدعم لعوائل الدواعش في مخيم الجدعة للنازحين، لافتة الى ان اغلب العائدين من النساء والاطفال.

وكان قرار اعادة عوائل الدواعش الى مخيم الجدعة بمدينة القيارة جنوبي الموصل، قد اثار استهجان واستنكار نواب واهالي الموصل والضحايا الايزيديين، فيما طالب نواب باعادتهم الى مخيمات بمحافظاتهم.

وقالت الدكتورة بسمة محمد مصطفى عضو مجلس المفوضين في تصريح خاص لـPUKmedia: ان وفد المفوضية زارت خلال اليومين الماضيين، مخيم الجدعة للتعرف عن كثب للاوضاع فيها، موضحة، ان الوفد التقى بمسؤولي المخيم وممثلي وزارة الهجرة والمهجرين وممثلة منظمة (IOM) حيث قدموا شرحا عن وضع العوائل التي وصلت إلى مخيم الجدعة القادمين من مخيم الهول في سوريا.

واضافت: ان 94 عائلة تم تدقيقها امنيا وصحيا من لجان حكومية معنية وأغلبهم من النساء والأطفال بحسب ماتم تاشيره، مشيرة الى وفرة الدعم من ناحية المواد الغذائية وتواجد المنظمات الانسانية وايضا البرامج التأهيلية والنفسية الخاصة بالنساء والاطفال.

ولفتت الى ان اغلب العوائل المتواجدة في مخيم الجدعة لديها اقارب يعيشون بشكل طبيعي في مناطقهم الاصلية، مشيرة الى ان عوائل الدواعش طالبوا اهاليهم في محافظات العراق وخاصة الانبار وصلاح الدين وديالى بزيارتهم.

وعلى صعيد متصل، اكد مصدر مطلع لـ PUKmedia: ان تلك العوائل عادت برغبتها الى العراق بعد تردي احوالها في مخيم الهول في سوريا، لافتا الى ان قسم من النساء والفتيات تركن الحجاب فور دخولهن العراق.

وبين، ان تلك العوائل بحاجة الى التأهيل وسيتم توزيعها الى محافظاتهم بعد نجاح التأهيل بتواجد منظمات انسانية عديدة في المخيم.

 

 

PUKmedia خاص

 

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك