اخبار العراق الان

بعد 100 عام من اتخاذ بغداد عاصمة للسلطة المركزية .. حكومة الكاظمي تشرع ببناء عاصمة ادارية جديدة !

وكالة العراق اليوم
مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

“ضاقت بغداد بما رحبت”، وأصبح العيش فيها صعبًا على جمال المدينة وعظمة الناس، لكن التطور سنة الحياة، والدول تبحث عن تجديد شباب مدنها، والعالم يتجه للمدن الذكية، والرقمنة تضرب اطنابها في حدب وصوب، فكيف نحاكي هذه المدن الجديدة، ونحن “نتكدس” في بغداد، هل من حل لمدينة ابتعلت ” مليارات الدولارات” لتطوير بناها التحتية، ولم تنجح المحاولات، وافشلت التركات الثقيلة، فضلاً عن البيروقراطية، وأيضاً الفساد خطط النهوض ببغداد كعاصمة.

فهل الحل أن نهجر بغداد، وأن نترك مدينة العباسيين، وحاضرة العالم الإسلامي ؟.

قطعًا لن يقبل هذا أي عاقل، فضلاً عن كونه عراقي، فما السبيل للخروج من هذا ؟.

يقول المختصون في فن السياسة والعمران، أن ” الحل يتمثل بتخليص بغداد من كونها بؤرة ادارية بيروقراطية، والانطلاق لتأسيس مدينة إدارية تكون بمثابة بوابة لنقل بغداد من اختناقها البيروقراطي الى فضاء مفتوح، ومدينة من التاريخ تواكب المستقل.

وبالفعل، خطت حكومة الكاظمي خطوتها الأولى في هذا الاتجاه، فهي حكومة تفكر ولأول مرة خارج صندوق التحجر الفكري الذي اصاب حكومات العراق منذ 60 عام على الأقل، وبدأت الآن خطة طموحة لبناء عاصمة ادارية للعراق، بجوار بغداد، ستكون مدينة ” ممكننة ومُرقمنة” حديثة، سريعة الاستجابة، تؤدي وظيفتها المناطة بها، بشكل أمثل.

الرفيل .. بوابة الأمل لعراق أخر

وفي التفاصيل، اعلنت رئيسة هيئة الاستثمار الوطنية سها النجار موافقة مجلس الوزراء على انشاء مدينة سكنية متكاملة قرب مطار بغداد الدولي.

وقالت النجار  ان انشاء مدينة الرفيل سيسكون بأشراف رئيس الوزراء لمواجهة التوسع السكاني المستمر، وستكون “عاصمة ادارية ساندة وموازية لمثيلاتها في دول الجوار”.

واضافت :” ان هذا المشروع الاول من نوعه في العراق الذي يضم مشاريع سكانية وتجارية وخدمية ، ستقام على 4 مراحل ، الاولى قيد الانشاء بإجازات استثمارية تم حل مشاكلها “.

واوضحت :” ان المرحلة الأولى ستقام على مساحة 16 الف دونم لبناء 75 الف وحدة سكنية تتسع لـ 300 الف نسمة و ستكون قادرة على استيعاب الزيادة السكانية “.

وتابعت النجار :” اما المرحلة الثانية فستكون صناعية خدمية لوجستية بمشاريع صديقة للبيئة ودون تلوث اخذة بنظر الاعتبار البنية التحتية لبغداد، وان جزءا من المشروع سيكون للحزام الاخضر والذي سيكون ضمن المرحلة الثالثة ومشاريع صديقة للبيئة، و المرحلة الرابعة فستكون للجانب الاقتصادي وبأوجه متعددة وبانعكاس فوري لمواجهة التوسع السكاني في العاصمة والذي يعد الاعلى في العالم عبر الاستعانة بفريق فني من الخبراء العراقيين والعالميين لاقامة المشاريع المستقبلية وعبر الوزارات المعنية “.

وقالت :” لدينا عروض من 5 شركات عالمية ،سيتم الاعلان عنها خلال الفترة المقبلة “.

ونوهت النجار الى ان : اكمال المشروع سيوفر سكنا لمليون نسمة و100 الف فرصة عمل عبر العمالة المتخصصة المحلية والدولية ،اضافة لتشغيل المعامل والمصانع والمصارف والنتيجة سيزداد النمو السنوي للعراق”.

واعلنت عن : القيام خلال الايام القليلة المقبلة بطرح 10 فرص استثمارية عن طريق لجنة الإحالة الحكومية ،سيتم الاعلان عنها في الصحف المحلية والعالمية”.

وذكرت النجار ان : هذه الفرص ستدار من متخصصين اكفاء من اجل وضع الخطط المناسبة لمحددات البناء بحيث لاتؤثر على مطار بغداد الدولي الذي له مستقبل بالتوسعة من خلال مدينة حرة وشحن .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة العراق اليوم

وكالة العراق اليوم

أضف تعليقـك