العراق اليوم

الحلبوسي: ثورة العشرين قدَّمت درساً بليغاً للأجيال

مصدر الخبر / الصباح

 بغداد : الصباح
 
أكد رئيس مجلس النواب، أمس الاربعاء، أنَّ ثورة العشرين ترجمة واعية لإرادة الوطن والأمة والشعب من أجل تحرير ثرواتِه وأرضِه، بينما اشار إلى انها قدمت درسا بليغا للاجيال.
وقال خلال الاحتفالية التي أقامها المجلس بمناسبة الذكرى 101 لانطلاقة ثورة العشرين الخالدة: إنَّ “ثورة العشرين قدمت درساً بليغاً للأجيال في الوطنية والتكاتف من أجل تحقيق المقاصد الكبرى وفق الرؤية التي تحفظ لهذا البلد هيبتَه وسيادتَه من خلال مشروع مشترك بين جميع الاطياف والعمل الجاد من أجل تحقيقِه وترسيخِه والوصول به إلى أفضل النتائج”.
وأضاف أنَّ “ثورة العشرين هي ترجمة واعية لإرادة الوطن والأمة والشعب، من أجل تحرير ثرواتِه وارضِه ‏وإيجادِ صيغةٍ حضاريةٍ تؤسس للدولة التي يحترمها الجميع”، مردفاً، “ليس أمامَنا اليوم سوى تغليبِ الخيارِ الوطني الذي يقرره ويرسمه الشعب العراقي وتستجيب له القوى السياسية، خياراً قائما على حفظ الحقوق وتوزيع الواجبات، ومن هنا وضمن هذا المعنى فإنَّ ثورة العشرين هي مشروع قابل للتجدد بصيغة الآنية التي تحقق المصلحة الوطنية وتصلُ بنا إلى ضفة السيادة الناجزة”.
من جانبه، اوضح وزير الثقافة حسن ناظم، أنَّ “استذكار ثورة العشرين، مع ما فيه من مشاعر الفخر والاعتزاز بمنجز صنعه العراقيون بوعيهم وتضحياتهم، لا يجب أن يكون مجرد تأمل في التاريخ وقصص الآباء، بل هو درسٌ للنهوض من رماد الدكتاتورية وحرائق العنف والإرهاب”.
وتابع، “ليس أمامنا من خيار إلا أن نكون الأبناء والأحفاد الأوفياء لأولئك الآباء المؤسسين الذين تركوا لنا هذا الإرث العظيم”، مبينا أنَّ “ثورة العشرين حدث ممهّد لتأسيس الدولة العراقية في العام 1921، وها قد مرّت مئة عام على حدث التأسيس ومئة وواحد على التمهيد”.
بينما ذكر رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية السيد عمار الحكيم أنَّ “تلك الوقفة الوطنية الوضاءة كانت ثورة عراقية أصيلة بعيدة عن أي أجندة خارجية بقيادة المرجعية الدينية لتحقق هدفا ساميا نرفل لليوم تحت فيئه بالعزة والافتخار”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

أضف تعليقـك