اخبار العراق الان

مليون وظيفة شاغرة في بريطانيا وسط ازمة بطالة بالعالم العربي

مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

كشفت الإحصائيات الرسمية  في بريطانيا عن تسجيل رقم قياسي في الوظائف الشاغرة في البلاد بفضل حركة تعافي الاقتصاد المتواصلة، ومواجهة اكثر من 60% من الشركات حول العالم ازمة في تعيين الموظفين، في الوقت الذي تواجه فيه الدول العربية ازمة بطالة غير مسبوقة.
وذكرت تقارير اعلامية، انه “في الوقت الذي تجاوز عدد الوظائف الشاغرة في بريطانيا المليون للمرة الأولى على الإطلاق، تواجه أكثر من 60% من الشركات حول العالم أزمة في تعيين موظفين جدد لعدم قدرتها على جذب العمالة في ظل استمرار تهديد جائحة كورونا ومواصلة القيود على أنشطة السفر والتنقل وغلق الحدود”.
ووفق أرقام رسمية بريطانية فقد تراجع معدل البطالة في المملكة المتحدة خلال الربع السنوي المنتهي في شهر يوليو الماضي، كما تجاوز عدد الوظائف الشاغرة حاجز المليون للمرة الأولى.
وبحسب بيانات هيئة الإحصاءات الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء، تراجع معدل البطالة في المملكة المتحدة بنحو 03% إلى 4.6% خلال الفترة من مايو وحتى يوليو.
وأشارت البيانات إلى أن عدد الأفراد في سوق العمل في بريطانيا زاد بمقدار 241 ألفا خلال أغسطس إلى 29.1 مليونا، ليعود بذلك إلى نفس مستويات ما قبل جائحة “كورونا”.
كما أوضحت أن فرص العمل الشاغرة زادت أعلى مستوى، مليون فرصة، للمرة الأولى على الإطلاق خلال الفترة من يونيو وحتى أغسطس عند 1.034 مليون، كما أنها أعلى مستويات ما قبل الجائحة بمقدار 249 ألفا.
وذكر التقرير أن عدد الوظائف الشاغرة في المملكة المتحدة على مدار الفترة من يونيو وحتى أغسطس زاد بنحو 35.2% أو بمقدار 269.3 ألفا.
وعالميا تواجه ثلثا الشركات مشكلة في تعيين موظفين جدد لعدم قدرتها على جذب العمالة، وفقا لمسح أجرته “مان باور غروب”، إحدى الشركات المزودة لخدمات التوظيف.
وأظهر المسح الذي شمل نحو 45 ألفًا من أصحاب العمل في 43 دولة ونقلته وكالة بلومبيرغ الأميركية، أن 69% من أصحاب العمل يشهدون صعوبات في تعيين موظفين جدد، وهي النسبة الأعلى خلال 15 عامًا. 
كما أعلنت 15 دولة معظمها في أوروبا وأميركا الشمالية عن خطط توظيف، بأعلى مستوى منذ بدء المسح في عام 1962.
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة مان باور غروب، جوناس بريسينغ، في بيان: ان “استمرار نقص المواهب يعني أن العديد من الشركات تمنح الأولوية للاحتفاظ بالعاملين وتدريبهم وتزويدهم بالمهارات التي يحتاجون إليها للنجاح مع استمرار التعافي الاقتصادي”. 
واضاف، ان  “نحو 40% من المشاركين في المسح، إنهم يقدمون التدريب وتنمية المهارات للموظفين من أجل جذب المواهب والحفاظ عليها، كما أوضحت نسبة مماثلة أنها تقدم جداول عمل مرنة”.
في تطور آخر رفعت عملاق التجارة الإلكترونية، أمازون دوت كوم، الحد الأدنى لأجور موظفيها في الولايات المتحدة إلى 18 دولارا في الساعة.
وتمثل الزيادة في الحد الأدنى للأجور لدى أمازون ارتفاعا بنحو 6% عن المستويات السابقة عند 17 دولارا.
ووفقا لما ذكره مسؤول في الشركة في تصريحات صحفية، فإن أمازون تخطط لتوظيف 125 ألف عامل في قطاعي المستودعات والنقل.
وتعزز أمازون عملية التوظيف لديها للمساعدة في تشغيل 100 منشأة لوجستية تم إطلاقها هذا الشهر في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى أكثر من 250 منشأة تم افتتاحها في وقت سابق من هذا العام، فيما أكد نائب رئيس خدمات التوصيل لدى أمازون، ديف بوزيمان، أن الشركة تقدم في بعض الأحيان مكافأة عند التوقيع بقيمة 3000 دولار، هو مستوى أعلى بنحو ثلاثة أضعاف ما كانت تعرضه الشركة قبل أربعة أشهر.
وأرجع بوزيمان خطوة أمازون الأخيرة المتعلقة بالمكافآت لمواجهة المنافسة الشرسة في قطاع التوظيف، ويوم الأحد الماضي أعلنت أمازون توسيع استثماراتها في التعليم والتدريب إلى ما يقدر بـ 1.2 مليار دولار بحلول عام 2025 لتغطية الرسوم الدراسية الجامعية الكاملة لموظفيها البالغ عددهم 750 ألف فرد في الولايات المتحدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ان ار تي في NR TV

أضف تعليقـك