اخبار العراق الان عاجل

انتشار واسع لمتحور 'دلتا' في منطقة عربية

مصدر الخبر / قناة السومرية

ونقلت “الجزيرة” صعوبة الوضع في أحد مراكز العزل التابعة لاتحاد المنظمات الطبية الإغاثية السورية (أوسوم) في ريف إدلب الشمالي، الذي يستقبل أكثر من 40 مصابا في غرف العزل.

ويعمل المركز بإمكانيات محدودة جدا في محاولة لاحتواء الوضع الصحي المزري الذي تزداد صعوبته بسبب سرعة انتشار الموجة الجديدة من الفيروس وشدتها على المصابين.

ويتكفل الدفاع المدني بنقل الحالات الحرجة من مراكز العزل للمستشفيات المختصة التي تعتبر مهمة إيجاد سرير فيها مستحيلة.

وكشف أحد العاملين في الدفاع المدني للجزيرة مباشر أن عدد الوفيات يتراوح بين 7 إلى 10 يوميا على مستوى المستشفيات في المنطقة بسبب عدم وجود أسرة وأكسجين، موضحاً أن الأعداد في ارتفاع منذ شهر مع تسجيل ملحوظ للإصابات بين الأطفال.

وعزا أحد المصابين في المركز انتشار الفيروس إلى عدم استجابة السكان إلى نداءات أخذ التدابير في المخيمات وبين النازحين للوقاية من الطفرة الجديدة السريعة الانتشار، لكنه اعتبر الاكتظاظ في المخيمات واحدا من أهم الأسباب التي لا يمكن معها الالتزام بالوقاية.

وقال الدكتور عمر ريا المسؤول الصحي بمنظمة أوسوم، إن منطقة شمال غربي سوريا تشهد موجة جديدة من الإصابات بكوفيد وأن المستشفيات الممتلئة غير قادرة على استيعاب الإصابات الجديدة.

وأوضح أن الموجة الحالية أشد فتكا من الماضية، ولذا يُنصح بالتباعد والوقاية الشخصية وارتداء الكمامة، وإن كانت إجراءات بسيطة فقد تساعد في وقف أعداد الإصابات.

وأشار المسؤول الصحي إلى أن أوسوم تستقبل الحالات الخفيفة والمتوسطة، أما المتطورة فهي غير قادرة على توفير سرير لها وأن عددا من المصابين فارقوا الحياة بسبب ذلك.

وأفاد عمر ريا أن الموجة الحالية يسببها المتحور دلتا وهو أسرع انتشارا وأشد فتكا وأنه يصيب الأصغر سنا من الشباب إلى الأطفال.

وشدد على أن التصدي لا يتم في المستشفيات بل عبر الإجراءات الوقائية الشخصية التي يلتزم بها الأفراد كما أوصى باللقاح الذي يمنع الحالات الشديدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة السومرية

أضف تعليقـك