اخبار العراق الان

/ حسن الكعبي : كتلة الصدر ستكتسح المقاعد في الانتخابات المقبلة

/ بغداد / س . ر

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب ومرشح الكتلة الصدرية حسن الكعبي، ان الصدريين سيكتسحون المقاعد في الانتخابات المقبلة، فيما اشار الى ان وثيقة الشرف ستحتم على القوى رسم خارطة سياسية جديدة.

وقال الكعبي في حديث تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / ) أن “الانتخابات المقبلة واحدة من التحديات التي واجهت العملية السياسية”، لافتا الى ان “النظام السياسي العراقي القائم على الديمقراطية يتطلب وجود انتخابات”.

وأضاف، أن “قانون الانتخابات لم يكن رغبة الكتل السياسية قطعاً”، مؤكدا ان “تغيير النظام الانتخابي يؤثر في الناخب من جهة والمرشح من جهة أخرى”.

وأشار الى ان “النظام الانتخابي الحالي يحقق عدالة أكثر”، موضحا أن “الدائرة الصغيرة ستنعكس على المواطنين من ناحية تقديم الخدمات”.

وشدد الكعبي على “المرشح أن يصدق مع ناخبيه بعد الفوز”، مضيفا: “نعمل على ترجمة الإصلاح الذي نادى به السيد مقتدى الصدر”.

واوضح، أن “النظام الانتخابي الحالي لا يساعد على تشكيل التحالفات خلال العملية الانتخابية”، مؤكدا انه “بعد الانتخابات ستكون هناك خارطة جديدة للتحالفات”.

وتابع: “لدينا رؤية لتقويم المرحلة المقبلة وبناء الدولة”، مبينا ان “رجل الدولة يجب أن يتحمل المسؤولية حتى لو كلفت حياته”.

ومضى بالقول: ان “نظامنا الديمقراطي يحتم على أن يكون اتخاذ القرار بمشاركة الآخرين”.

ولفت الكعبي الى ان “مجلس النواب كان وما زال يريد تجسيد مقولة صنع في العراق وزرع في العراق”، منوها بان “سفراء دول يتدخلون لمنع تنفيذ المشروع الوطني صنع في العراق وزرع في العراق”.

وتابع: ان “رئيس الحكومة المقبلة إما أن يكون صدرياً وإما أن يأتي به الصدريون”، مضيفا: “مشروعنا المقبل تشكيل حكومة قوية بالتشاور مع شركائنا في الوطن”.

وأشار الى ان “نتائج الانتخابات ستفرض على الشركاء ملامح التحالفات المقبلة”، مؤكدا ان الصدريين سيكتسحون المقاعد في الانتخابات المقبلة”.

وبين ان” وثيقة الشرف ستحتم على القوى السياسية رسم خارطة سياسية جديدة”، مشيرا الى انه “لا يمكن لطرف سياسي أن يعيد بناء الدولة بمفرده”.

واوضح، ان “بناء الدولة وتشكيل الحكومة القوية المقتدرة ليسا بالأمر السهل”، مؤكدا ان “ثرواتنا الطبيعية تكفي العراق لآلاف السنين”.

ولفت الى ان “العراق غني بموارده البشرية والمادية لكنه مبتلى بالفساد والفاسدين”، مبينا ان “التظاهرات حق مشروع لكن من يقرر هو صندوق الاقتراع”.

وتابع: ان “مؤتمر بغداد للشراكة دليل على أهمية العراق في المنطقة”، مؤكدا انه “ليس من مصلحة العراق الدخول في حرب مع أي طرف”.

واشار الكعبي الى ان”تغيير سعر صرف الدولار قرار حكومي ولا علاقة لمجلس النواب به”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة انباء الاعلام العراقي "واع"

أضف تعليقـك