اخبار العراق الان

الكشف عن سبب تأجيل خليجي البصرة

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

تأجلت بطولة الخليج لكرة القدم التي كانت مقررة في مدينة البصرة العراقية في كانون الأول(ديسمبر) المقبل، إلى كانون الثاني(يناير )2023، نظرا لازدحام روزنامة المنتخبات الخليجية ومشاركاتها في العديد من المنافسات القارية والدولية، بحسب ما أعلن اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم.

وجاء في البيان “قرر الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية لاتحاد كأس الخليج العربي، تأجيل بطولة خليجي 25 إلى شهر يناير (كانون الثاني) 2023، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد”.

وقال جاسم الرميحي أمين عام اتحاد كأس الخليج إن التأجيل جاء “نظرا لازدحام روزنامة المنتخبات الخليجية ومشاركاتها في العديد من المنافسات القارية والدولية”، مؤكداً “على أن يكون العراق جاهزاً لاحتضان خليجي 25 قبل 6 أشهر وفقا للوائح والمعايير المعتمدة من قبل اتحاد كأس الخليج العربي، كما تمت الموافقة على فتح باب الترشيح لاستضافة خليجي 26 والتي من المقرر إقامتها في ديسمبر (كانون الأول) 2023 ويناير (كانون الثاني) 2024”.

وكان القرار متوقعاً في ظل نواقص في ملف جاهزية مدينة البصرة لاستضافة البطولة، الى جانب ضغط كبير تعاني منه أجندة الاتحادات الخليجية محليا وقاريا ودوليا، علما ان الاتحاد أعلن في وقت سابق هذه السنة ان الكويت ستكون الدولة البديلة في الاستضافة.

وكانت لجنة التفتيش التي شكلها الاتحاد الخليجي برئاسة اليمني حميد الشيباني، قد قامت بعدة زيارات تفقدية ميدانية لمنشآت مدنية البصرة من ملاعب وفنادق، ورفعت تقارير ناقشها المكتب التنفيذي للاتحاد برئاسة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحادين الخليجي والقطري.

وضغطت بعض الاتحادات الخليجية باتجاه التأجيل إلى ما بعد نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر خلال شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر 2022.

وتشهد الأجندة الكروية للمنتخبات الخليجية ازدحاماً كبيراً خلال الأشهر المقبلة، حيث تشارك ستة من المنتخبات الثمانية المشاركة في كأس الخليج في نهائيات كأس العرب التي ستقام في قطر خلال الفترة ما بين 31 تشرين الثاني/نوفمبر و18 كانون الأول/ديسمبر المقبلين، وهي قطر، العراق، السعودية، الإمارات، البحرين، وعُمان.

وتشارك منتخبات السعودية والعراق وعُمان والإمارات في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم، في حين ستعرف الاندية الخليجية مشاركات قارية بدوري أبطال آسيا وفي الدوريات المحلية المضغوطة.

يذكر أن العراق لا يزال يواجه حظرا لإقامة المباريات على أرضه جراء الأوضاع الامنية منذ العام 2019.

وقال الرئيس الجديد للاتحاد عدنان درجال في مؤتمر صحافي الخميس إنه “بعد مفاتحة الاتحادين الدولي والآسيوي قبل أكثر من 45 يوماً من قبل الهيئة المؤقتة لإدارة الاتحاد العراقي بخصوص المطالبة بالسماح بعودة إقامة المباريات الدولية على الملاعب العراقية، أكد الاتحادان إرسال ممثلين نهاية الشهر الحالي إلى العراق للتأكد من إمكانية عودة المباريات”.

ويفرض فيفا حظراً على إقامة المباريات الدولية على الملاعب العراقية، ومنها استاد البصرة الدولي الذي من المقرر أن يستضيف مباريات المنتخب العراقي في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، منذ نهاية العام 2019 بسبب الأوضاع الأمنية والتظاهرات غير المسبوقة التي شهدتها البلاد.

وتُقام كأس الخليج مرةً كل عامين، وأقيمت أول نسخة منها بالبحرين العام 1970 والأخيرة في قطر العام 2019. وتحمل الكويت الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة الخليجية بواقع 10 ألقاب، مقابل 3 لكل من قطر والسعودية والعراق، 2 لكل من عُمان والإمارات ولقب للبحرين في 2019.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة العراق اليوم

أضف تعليقـك