اخبار العراق الان

شاسوار عبدالواحد: كسبنا أصوات تقارب ضعف عدد مرشحينا.. وهذه خطتنا للانتخابات المقبلة

مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

أكد رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، الخميس، حصول حراكه على اصوات تفوق بنحو الضعف لعدد المرشحين، معلنا عزمه زيادة عدد مرشحيه في الانتخابات المقبلة.
وكتب عبدالواحد، في تغريدة على “تويتر” وتابعها NRT عربية اليوم، (14 تشرين الاول 2021): “حصل الجيل الجديد على اصوات لـ 17 معقدا نيابيا، لكن مع الأسف كان لنا 9 مرشحين فقط في تلك الدوائر وحصلنا على كلها وبالتفوق”.
وأضاف انه “وان شاء الله في الانتخابات المقبلة نجعله الاكثر عددا ونكون اكثر دقة”.
وكان رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، قد اكد ان حراكه قد حصد عددا كبيرا من الاصوات في الانتخابات التشريعة، مما جعل الحراك في المرتبة الاولى بالسليمانية، والقوة السياسية الثانية في الاقليم.
وقال عبدالواحد خلال مؤتمر صحفي حضره NRT   مراسل عربية  (12 تشرين الاول 2021) ان “حراك الجيل الجديد تمكن من الحصول على مقعد برلماني في محافظة كركوك وهذه سابقة لم تحدث من قبل، منوها الى ان “هذه هي المرة الاولى التي تتمكن  فيها قوة سياسية خارج اطار الحزبين الكورديين (الاتحاد والديمقراطي الكوردستاني) من الحصول على هكذا انجاز”.
وتابع “نحن لانعير اي اهتمام بالمناصب ولانريد الحصول على وزارات في بغداد، لكن الذي يهمنا فقط مصالح الشعب وحقوقهم”.
واضاف “الانتخابات التي جرت في 10 تشرين الاول كانت انتخابات نزيهة ومن افضل الانتخابات التي اجريت بالعراق بعد سقوط نظام صدام حسين في 2003”.
وقال عبدالواحد “لو زادت نسبة مشاركة الناخبين بـ 10% اخرى في الاقتراع  لكان الان حراك الجيل الجديد القوة السياسية الاولى في الاقليم”، منوها الى ان “حراك الجيل الجديد يحتل حاليا المرتبة الاولى في محافظة السليمانية وفي المرتبة الثانية على مستوى الاقليم”.
 وطالب عبدالواحد من المواطنين ان يشاركوا بقوة وعزم في الانتخابات القادمة مشيرا الى انه “نأمل من مواطني الاقليم ان يشاركوا في الانتخابات البرلمانية المزمع اجرائها في الاقليم خلال العام القادم وان يجعلوا من حراك الجيل الجديد القوى الاولى لكي يستطيعوا ان يستلموا مقاليد السلطة”.
وبين عبدالواحد ان “مرشحات حراك الجيل الجديد استطعن خلال الانتخابات من الحصول على المقاعد البرلمانية باصوات ناخبيهم  ولقد حصدن المراتب الاولى من بين كل النسوة المرشحات الاخريات في العراق”.
وأوضح ان “نتائج الانتخابات اظهرت وبشكل قاطع ان الاتحاد والديمقراطي الكوردستاني قد اخفقا في هذه الانتخابات وخسروا اكثر من 300 الف من اصوات ناخبيهم وهذه انتكاسة كبيرة وفشل ذريع لم يشهدوا مثله منذ 30 عاما”.
A.A

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ان ار تي في NR TV

أضف تعليقـك