اخبار العراق الان

تولر: طلبنا من ايران والبلدان المجاورة عدم التعدي على السيادة العراقية

مصدر الخبر / قناة دجلة

توعد السفير الأمريكي لدى بغداد ماثيو تولر ،اليوم الثلاثاء، بفرض الولايات المتحدة عقوبات على مجاميع مسلحة خارجة عن القانون تستهدف مصالحها بالعراق.

وقال تولر في جلسة حوارية على هامش ملتقى الشرق الأوسط المنعقد في مدينة أربيل، إن الهجمات التي تستهدف (امريكا) في العراق تنفذها مجاميع خارجة عن القانون، مردفا بالقول: نحن طلبنا من ايران والبلدان المجاورة عدم التعدي على سيادة الأراضي العراقية.

وأضاف ان الهجمات التي استهدفت اقليم كوردستان كانت تهدف الى تقويض الاوضاع هناك، لافتا إلى ان الهدف من تلك الهجمات ليس امريكا فحسب بل اقليم كوردستان والحكومة العراقية.

وتابع السفير قائلا: إن بلاده تعمل ومنذ سنوات على انهاء التهديدات التي تستهدف العراق.

وعن الهجمات التي تطال اقليم كوردستان قوات التحالف هناك وكيفية التعامل معها، قال تولر نحن حقيقة نتعامل مع هذه الهجمات والقوات والمنفذة لها وفق حجمها.

وأردف بالقول: انا اريد ان اطمئنكم ان عقوباتنا ستطال المجاميع الخارجة عن القانون التي تستهدف المصالح الامريكية والعراقية، مؤكدا ان الهدف من هذه العقوبات تبديل سلوك وتصرفات تلك المجاميع التي تشكل تهديدات دائمة على أمن واستقرار العراق.

 

من جانب آخر أعرب تولر عن رغبة الولايات المتحدة بالإسراع في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة وفق ما تمخضت عنها نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت مؤخرا.

وقال تولر إن “مسؤوليتنا توفير الأمن والاستقرار للعراق”، مردفا بالقول إن “أمريكا تعتقد بضرورة مواصلة التعاون مع هذا البلد”.

وأكد أن العراق يعاني مع قطاعات مختلفة منها الكهرباء والتربية والتعليم والبيئة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ترغب في تقوية هذه القطاعات، ونريد للشعب العراقي أن يقف على قديمه.

وحول ما يثار من وجود أجندة للولايات المتحدة في العراق ومحاولة البعض التصدي لها قال السفير إن بلاده لا تمتلك اية أجندة في هذه البلاد لكي يقوم أشخاص بتقويض العلاقات بين واشنطن وبغداد.

وبشأن تشكيل الحكومة العراقية الجديدة قال تولر، إن تشكيل الحكومة عملية مهمة وينبغي الأسراع بذلك، ووفق ما تمخضت عنه الانتخابات من نتائج.

وتابع بالقول إن المجتمع الدولي والأمم المتحدة والولايات المتحدة أكدوا على أن الشعب العراقي جدير بأن يحظى بحكومة وفق عملية انتقال سلمي.

وفيما يخص الانتخابات التشريعية التي جرت في العراق في شهر تشرين الأول/أكتوبر قال السفير الامريكي إن: هذه الانتخابات كانت ناجحة من الناحية الفنية والتحضير لها، واصفا إياها بأنها أهدأ وأفضل عملية انتخابية جرت في العراق.

وقال أيضا: نرغب بتشكيل حكومة عراقية بشكل سلمي، ومن دون اي تدخل، ولا ينبغي ان تتشكل على اساس العنف، مشددا على أن قرار تشكيل الحكومة يعود للشعب العراقي لأنه هو من صوت بالانتخابات.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك